رسالة مبكية من حفيدة مؤذن مسجد الروضة وهذا آخر ما قاله وتحقق بالفعل

الكثير من أوراح الأبرياء راحت ضحايا في هذا الهجوم الإرهابي العنيف، أرواح أبرياء وأطفال لا ذنب لهم إلا أنهم كانوا يؤدون صلاة الجمعة في بيت من بيوت الله، ولكن لأن الإرهاب لا دين له ولا يفرق بين مسلم أو مسيحي أو مصلي أو غير مصلي، قامت هذه المجموعة الإرهابية بهذا الحادث الأليم على مسجد الروضة في بئر العبد بالعريش، هذا الحادث الذي أسفر عن استشهاد ما يزيد عن 300 شهيد وإصابة العشرات أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة في هذا المسجد الصغير.

رسالة مبكية من حفيدة مؤذن مسجد الروضة وهذا آخر ما قاله وتحقق بالفعل 1 26/11/2017 - 1:39 م

رسالة حفيدة مؤذن مسجد الروضة

هذا وكان من بين ضحايا هذا الحادث والهجوم الإرهابي العنيف الشيخ (فتحي الطناني) مؤذن مسجد الروضة والبالغ من العمر 57 عاما تقريبا والذي لقى حتفه في هذا الهجوم العنيف هو وشقيقه، هذا وقد قامت الطفلة (منة حسن فتحي) حفيدة الشيخ الطناني بتوجيه رسالة مبكية عن جدها المؤذن، حيث أكدت أن جدها كان يحبها كثيرا وكان يلعب معها يوميا ويشتري لها الحلوى ويوم الحادث قام بتقبيلها كثيرا.

وقامت الطفلة بتوجيه رسالة مبكية لقاتلي زوجها، حيث قالت (حسبي الله ونعم الوكيل في اللي قتل جدي.. هو مش عمل لهم حاجة.. هو كان رايح يصلي الجمعة)، هذا وقد أكد أبناء الطناني أن والدهم أكد لهم يوم الحادث أنه سوف يقوم بالآذان في المسجد حتى آخر يوم في حياته، وهذا ما تحقق له بالفعل حيث أذن لصلاة الجمعة وتوفي وهو ساجد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.