رسائل وكلمات «مؤثرة» للفنانين قبل وفاتهم بـ أيام قليلة.. أحدهم شكر والدته معبراً عن مدى حبه له وآخر حدد موعد جنازته

4- محمود المليجي

في عام 1983 كان يقوم الفنان الراحل محمود المليجي بتصوير مشاهده في فيلم “أيوب”، وخلال التصوير طلب من أحد العاملين هناك أن يآتي له بفنجان قهوة، وأخذ القهوة وبدأت يرتشف منها وهو يتمتم ببعض الكلمات والتي كان محتواها:

“يا أخي الحياة دي غريبة جدا.. الواحد ينام ويصحى، وينام ويصحى، وينام ويشخر”

بعد هذه الكلمات مباشرة أصدر صوت يشبه بالشخير، إعتقد من حوله بأنه ذلك تمثيلاً، ولا يدرون أن هذه كانت أخر كلماته في الحياة، وغدر بعدها راحلاً إلى مولاه عزوجل.

5- محمود عبد العزيز

قبل وفاته وبعد تصوير مسلسل الآخير “رأس الغول” نشر تويتة على حسابه الرسمي على موقع التدوينات “تويتر” كان محتواها:

“رأس الغول هيكون هو آخر عمل ليا، وهيتعرض في رمضان، أتمني من ربنا أنه يعجبكم”.

مما أثار في مخيلة من قرأ هذه الرسالة بأن محمود عبد العزيز سوف يعتزل الفن، ولكنه إكتفي فقط بنفي ذلك، ويتوفي بعدها.

6- خالد صالح

في آخر ظهور له عبر إحدي البرامج التليفزيونية، تناول حديثه حول الموت، ولعله كان يشعر بأنه كان يعيش حينها آخر أيامه، فقال “دي الناس في لحظة بتتخطف”، مشيراً على أنه قد أجري عملية تغيير شرايين، وقلب مفتوح، منذ 15 عام، وبعد ذلك اللقاء بعدة أيام قرابة الأسابيع، بدأت حالته الصحية في التدهور رويداً رويداً، حتى توفاه الله عن عمر يناهز 52 عام.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. فيصل عقون يقول

    عندما اسمع اخبار مثل هده اشعر بحزن شديد و اتحسر على فقدان اخواننا من فنانين او رياصيين و مشاهير رحم الله كل من افتقدناهم من قريب كانو او من بعيد