“دخلت السجن مرتين وأنقذتها شادية من موقف صعب”.. محطات فى حياة ماجدة الخطيب

وقعت الفنان ماجدة الخطيب فى الكثير من المواقف المحرجة، والتى تسببت فى عرقلتها أثناء مشوارها الفنى، فقد تم سجنها مرتين، أول مرة كانت بتهمة القتل الخطأ، والمرة الثانية بتهمة تناول المخدرات، وكذلك هروبها من القاهرة حتى تنتهى فترة سجنها، بالإضافة إلى العديد من المشاكل التى مرت بها خلال مشوارها الفنى.

"دخلت السجن مرتين وأنقذتها شادية من موقف صعب".. محطات فى حياة ماجدة الخطيب

وأكدت ماجدة الخطيب خلال لقائها بالفنانة صفاء أبوالسعود، أثناء تقديمها لبرنامج “ساعة صفا” قائلة:ـ “كان للفنانة الجميلة شادية الكثير من المواقف التى لا أستطيع أن أنساها، وخصوصاً أثناء تصوير فيلم نص ساعة جواز، فكان أهم وأصعب المواقف التى مررت بها، فكان أبطال هذا الفيلم أكبر نجوم الفن فى ذلك الوقت وهم عادل إمام ورشدى أباظة وحسن مصطفى وسمير صبرى، وكان الفيلم يعتبر فرصة جيدة بالنسبة لى، والتى كدت أن أفقدها، وشاركت أيضا مع شادية فى زهرة الصبار، وفى ذلك الوقت قرروا تحويلها لفيلم من بطولتها أيضا، وتم إختيارى معها، وفى ذلك الوقت قال لى رمسيس نجيب أن صوتى فظيع يشبه صوت الرجال، ولا يمكن أن أقوم بهذا الدور، فقمت وتدربت على طبقة صوت مختلفة ورقيقة والتى تناسب العمل، وقام بالذهاب بى إلى سيدة إسمها راكى، والتى تقوم بتدريبى على تحسين صوتى وكذلك الغناء، وبالفعل قمت بالتصوير لمدة إسبوع كامل بنبرة الصوت الجديدة والتى تدربت عليها، ولكن كان من الصعب الإستمرار”.

شادية

وتابعت:ـ “وبعد مرور أُسبوع قمت وشاهدت ما صورته، وفى ذلك الوقت قمت بالبكاء بشدة، وقلت لرمسيس نجيب بأننى لا أعرف صاحبة هذا الصوت، وإنى لن أشتغل بهذه الطريقة مرة أخُرى، فغضب رمسيس وقال لى إن لم تكملى على هذا فليس لكى وجود فى فريق العمل فزدت بالبكاء، فكنت أرى أن العمل فرصة جيدة لى، وفى أثناء بكائى وجدت شادية ورشدى أباظة أمامى، وعلى الفور أخبرتهم بما حدث، وقالت لى شادية إنتظرى فى الغرفة دون كلام وأنها سوف تنهى هذا الجدل، وإجتمعت شادية ورشدى بفطين عبدالوهاب، وإنتهت الجلسة بالذهاب إلى رمسيس وإقناعه بأن صوتى الطبيعى جيد، ولولا هذا لكنت فقدت دورى فى الفيلم”.

شادية



اترك تعليقا