خالتها فنانة شهيرة ولهذا السبب قررت إعتزال الفن في فترة شبابها.. محطات في حياة «رجاء الجداوي» صاحبة الـ 80 عام

مشوار طويل في عالم الفن والتمثيل، ولكنها لم تحظى بالشهرة خلال فترة شبابها، ولكن بعد مشوارها الطويل وبتجسيدها أدوار الأم والجدة، إلى جانب الأدوار الكوميدية والتراجيديا، ولم يقتصر تواجدها في عالم التمثيل فقط، بل قدمت عدة برامج ذات طابع إنساني اجتماعي، وبرنامج توك شو “كل يوم”، وفقرتها مع الإعلامي عمرو أديب، إنها الفنانة القديرة رجاء الجداوي، وفيما يلي سنعرض لكم مقتطفات عن حياة القديرة رجاء الجداوي عبر موقعنا المتميز موقع نجوم مصرية.

خالتها فنانة شهيرة ولهذا السبب قررت إعتزال الفن في فترة شبابها.. محطات في حياة «رجاء الجداوي» صاحبة الـ 80 عام 1 16/10/2018 - 6:24 م

نشأتها 

الفنانة رجاء الجداوي، من مواليد 6 سبتمبر 1938 في محافظة الإسماعيلية، واسمها الحقيقي “نجاة على حسن الجداوي”، والدها كان أحد كبار الأعيان، وكانت الطفلة الرابعة من بين خمسة أبناء، إلا أن أسرتها تفككت بعد طلاق والدتها، لتنتقل مع أخيها “فاروق” وهي في الرابعة من عمرها إلى  منزل خالتها الفنانة الراحلة “تحية كاريوكا” بالقاهرة، والتحقت بمدارس الفرانسيسكان بالقاهرة، فأجادت  “الإنجليزية، الفرنسية، الإيطالية”، وعملت مترجمة في إحدى شركات الدعاية والإعلان، وحصلت على وشاح “سمراء القاهرة” في كرنفال بحديقة الآندلس، وجائزة “ملكة حوض البحر المتوسط”، كما تم اختيارها كعارضة أزياء بعد فوزها بلقب ملكة جمال “القطن المصري” عام 1958.

بداية مشوارها الفني

في عام 1959 اشتركت في فيلم “دعاء الكروان”، حيث جسدت دور ابنة المأمور وخطيبة المهندس أحمد مظهر، إلا أن والديها يقررا فسخ خطبتها بعد أن يعرفوا حقيقته، وتم الاستعامة بمدرب لغة عربية لتدريب رجاء على اللهجة العربية، حيث أنها كانت تجيد الإيطالية والفرنسية، لحكم دراستها الأجنبية، وأثناء تصويرها الفيلم ذهبت لتبحث عن هدية لوالجتها لتقابل صدفة مساعد المخرج أحمد بدرخان، والذي عرض عليه دور ليفاجأ بأنها بدأت هي أيضًا مشوارها الفني، وشاركت معه في فيلم “غريبة” في دور أخت أحمد رمزي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.