تصريحات والد حلا شيحة بشأن خلعها الحجاب تثير الجدل والفنانة تكشف خفايا عودتها للتمثيل

ما زالت يتصاعد دوي أصداء الخطوة التي أقدمت عليها الفنانة حلا شيحة وإعلانها رسمياً خلعها الحجاب وعودتها للتمثيل مرة أخرى بعد 12 عاما من الإعتزال، عبر مواقع التواصل الإجتماعي،  ويزداد الجدل حول هذه القضية، ومما أثار موجة من الجدل مجددا، تصريحات والد الفنانة حلا وخاصة عندما قال:  إنّ ابنته “أكملت إيمانها بتخليها عن الحجاب”، وذلك من خلال مداخلة هاتفية في برنامج “العاشرة مساء” مع الإعلامي وائل الإبراشي، حيث تحدث أحمد شيحة الفنان التشكيلي والد حلا عن الفترة السابقة من حياتها، وأنه كيف حاول مرارا وتكرارا إقناعها بالتخلي عن الحجاب مبيناً لها أنها سوف تكتشف مستقبلا خطأ قرارها بارتداء الحجاب.

حلا شيحة

تصريحات والد شيحة تثير الجدل

ومما أثار الجدل في تصريحات والد حلا شيحة قوله خلال حديثه: “قلت لها عندما يمتلئ إيمانك ستكتشفين أن كل هذا ليس له علاقة بأي شيء”، متابعًا: “عندما خلعت حلا الحجاب، كانت بمثابة المفاجأة بالنسبة لي، وقلت لها أعتقد أن الآن إيمانك اكتمل، وردت عليّ قائلة: نعم يا أبي”.

واتسمت الانتقادات التي قوبلت بها تلك التصريحات بالغضب والحدّة في بعضها، حيث اتهمه البعض عبر “فيسبوك” و”تويتر” بـ “الجهل بالدين”، في حين رأى آخرون أن يتحمل ذنب ابنته، وبالمقابل يرى آخرون أنّ قرار الفنانة حلا  يدخل في إطار الحرية الشخضية بالمطلق، ولا يحق لأيّ كان التدخل فيها، واستنكروا ما تعرضت له الفنانة حلا شيحة ووالدها من هجوم.

حلا شيحة تكشف خفايا عودتها للفن

ومن جهتها ومن خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج “العاشرة مساء” المذاع على الفضائية المصرية “دريم”، كشفت الفنانة حلا شيحة خفايا وتفاصيل قرارها بخلع الحجاب والعودة إلى التمثيل، وهو أول تعليق لها على هذه القضية منذ إثارتها، وقالت شيحة:  “الفن وحشني وشعرت أنني أريد أن أعود للفن وأقدم أعمالًا جيدة.. وأنا سعيدة بعودتي للفن لتقديم أدوار هادفة.. والفن به الحلال مثل ما به الحرام”، وأضافت: “الهجوم عليَّ لم يغضبني، وكلُّ شخصٍ حرُّ في رأيه دون تجريح”.

وأكدت شيحة قائلة: “لا أنتمي لأي جماعة ولا أعرف قيادات الإخوان.. وعلاقتي بابنة الإخواني خيرت الشاطر علاقة سطحية، حيث كنت أقابلها فقط عند توصيل أولادي إلى المدرسة؛ لأن أولادها كانوا في  المدرسة نفسها”.

وأوضحت بشأن ما تم تداوله من حديث للشيخ محمد الصاوي المقرب من زوجها عبر مقطع فيديو وقالت: “ارتدائي للحجاب أو خلعه مسألة خاصة بي، وما فعله الشيخ محمد الصاوي هو إفشاء للأسرار وانتهاك للخصوصيات”، وأشارت إلى أن زوجها انزعج كثيرًا مما فعله هذا الشيخ؛ لأنه كان من المفترض أن يكون أمينًا أكثر من ذلك.

واختتمت حلا شيحة حديثها، قائلة: “حياتي الزوجية مستقرة وإن شاء الله ستظل هكذا.. وأنا أتواصل مع زوجي بشكل شبه يومي لأنه هو الآن في كندا وأنا في مصر”.