حقيقة ربانية..لماذا يبكي الطفل اثناء الولادة..ستصدم!

من المعلوم بكاء الطفل الرضيع لحظة خروجه من رحم أمه أثناء الولادة ليبصر النور في هذه الدنيا لأول مرة بعد ظلمة عاشها وحيداً في بطن والدته. ولكن هل تساءلت عن السبب الحقيقي والأكثر منطقية في التساؤل حول، لماذا يبكي الطفل عند الولادة.

حقيقة ربانية..لماذا يبكي الطفل اثناء الولادة..ستصدم! 1 4/4/2019 - 2:42 ص

أولاً لنتحدث عن تكون ذلك الجنين الذي يمر بمراحل من التغير وهو تطوره. فالله يخلقه 1- نطفة وهو الحيوان المنوي للرجل المختلط بماء المرأة، ثم يصبح علقة 3 – مضغة مخلقة وغير مخلقة 4 – عظام 5 – لحماً يكسو العظام 6 – التسوية والتصوير (إنشاء خلق آخر)  7 – نفخ الروح.

لماذا يبكي الطفل بعد الخروج من بطن أمه أي لحظة الولادة.

سبب بكاء الطفل عند الولادة.

يرسل الله ملكاً يدعى زاجر ومهمته تقتصر على زجر ذلك الطفل لما يقترب من لحظة الولادة والخروج من بطن أمه، فيصيح فزعاً باكياً من تلك الزجرة وينسى الميثاق الذي أخذه الله عليه في عالم الذر، ويسقط جراء تلك الصرخة. فيخرج الطفل باكياً عند إستلامه بالأيدي من الرحم. وسبب كل ذلك وفق تصوري الشخصي وهو الواضح قطعاً أن ذلك من أجل الإمتحان والإبتلاء للإنسان في عالم الدنيا، بحيث لا يمكن أن يكون شخص يصد عن السبيل الحق وهو يتذكر الميثاق في نفس الوقت، الذي قبله من رب العالمين. فهذا هو، سبب بكاء المولود.

فحتى الشخص الذي لم يقبل ميثاق الله سالفاً، فله فرصة في الدنيا عبر تحكيم العقل من أجل الإيمان. فأنظر كيف رحمة الله بإبن آدم، حتى يستنفذ كامل الفرص، فهو يرجو له الهداية.

ولكن مع كل ذلك فإنه لا يمنع أيضاً أن يتذكر الإنسان يوماً الميثاق، فالإنسان بفطرته السليمة يحب الإيمان ويبغض الكفر. فلذلك نجد من يتدارك خطأ الإعتقاد ليصحح مساره إلى نور الحق تعالى، وهو الصراط المستقيم. وصلى الله على نبينا محمد وآله الأطهار.