حقيقة تعدد الزوجات لرسول الله والسبب في إباحة تعدد الزوجات في الأسلام

أنتشر الآن تعدد الزوجات وظلم الزوجة الأولى نسبة إلى رسول الله وشرع الله ولايوجد سبب لقيام الرجل بذلك لظروف معينة وأشترط العدل بين الزوجات.

حقيقة تعدد الزوجات لرسول الله والسبب في إباحة تعدد الزوجات في الأسلام 1 12/9/2015 - 8:59 ص

إى أن خفتم من تعدد النساء ألا تعدلوا بينهم فليقتصر على واحدة وقد شرع الله ذلك وحلله ولكنه يخوفنا من الظلم ويدعونا إلى العدل أن فينا ضعافا وإننا لا نستطيع العدل الكامل.

ماهى الأسباب لإباحة تعدد الزوجات :-

1- مما لاشك فيه هى طبيعة الرجل الجنسية قد لايقوى الرجل في التحكم في شهوته لأمراة واحدة فقط فإذا سد أمامه باب الحلال أتجه إلى الزنا.

2- قد يكون هناك أسباب ومشاكل لا حل لها مع الزوجة الأولى مثل العقم أو أصابتها بمرض يمنعها من ممارستها حياتها الزوجية.

3- سفر الرجل بسبب الحروب والجهاد أو العمل لفترة كبيرة فلا يستطيع العيش بدون زوجة والتغلب على غريزته.

أسباب تعدد الزوجات للنبى صلى الله عليه وسلم :-

قد زعم عن نبى الله أنه كان شهوانيا معاذ الله بسبب تعدد زوجاته ولكن هذا خطأ فادح وأن سبب زواج الرسول كان لديه حكمة وموعظة وسوف نتعرف على ذلك.

1- كثرة زيجات الرسول ليست بدافع شهوانى أبدا بل كان له حكمه والهدف الأول هو أن يجد صلة قوية بينه وبين أصحابه وكبار قومة وعمل رابطة متينة وذلك عن طريق المصاهرة وذلك يساعده على نشر الدعوة والذي يؤكد لك زواجه من السيدة خديجة.

الذي لم يكن شهوانيا فهى كانت أمرأة في الأربعين من عمرها وهو شاب عمره 25 عام ولم يتزوج بغيرها أثناء حياتها وأول ماتزوج بعدها كن عمره خمسون عاما وبهذا يؤكد عدم الشهوة في الزواج ابدا.

2- أنه لم يكن متفرغ ابدا لزوجاته بل كان في جهاد دائم وكان أوقاته كلها موجهه لنشر الدعوة الأسلامية ومحاربة الوثنية.

3- كان دائم التعبد أثناء الليل وأثناء النهار ولم تشغله كثرة نسائه عن عبادة الله وعن قيامه بنشر الدعوة.

4- أن هدفه الأساسى من تعدد الزوجات هو عمل روابط متينه مع المقربين له وتاليف القلوب فإن زوجته عائشة أبوها أبو بكر الصديق وحفصة بنت عمر بن الخطاب وأم حبيبة هى بنت أبى سفيان وزوجته ميمونة هى خالة خالد بن الوليد.

وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولديه عشرة زوجات وتوفيت السيدة خديجة في حياته.

وكانت السيدة عائشة هى المرأة البكر الوحيدة التي تزوجها وباقى الزوجات ثيبات وكانت هناك زوجتان فقط ليسوا على دين الأسلام هما.

السيدة صفية بنت حيى كانت يهودية.

السيدة ماريا كانت مسيحية.

ومن هنا تتلخص حكمة تعدد الزوجات لدى الرسول كالأتى :-

1- توريث الأسلام وأنتشار الدعوة الأسلامية.

2- تأجيل العلاقة بين الصحابة وتماسك الأمة.

3- الرحمة بالأرامل.

4- أستكمال تشريع الأسلام.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.