حقيقة الفيديو المتداول للراقصة (صافيناز) وهى ترقص فوق مئذنة مسجد

الجميع في مصر والوطن العربي يعلم تمام العلم أن المساجد هى بيوت الله في الأرض ولها حرمة وقدسية لا يستطيع أحد مهما كان أن يتعداها أو يتجاوزها، ومن المعروف أيضا للجميع أن المساجد من الأماكن الممنوع وضع أي لوحان إعلانية على حوائطها أو المأذن التابعة لها، لأن هذا يعتبر انتهاكا لحرمة هذه المساجد.

حقيقة الفيديو المتداول للراقصة (صافيناز) وهى ترقص فوق مئذنة مسجد 1 18/7/2017 - 9:04 ص

صافيناز ترقص أعلى مأذنة مسجد

هذا وقد أثار مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في جميع مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك غضب جميع المصريين، وقد ظهر في هذا الفيديو لوحة إعلانات إلكترونية ملعقة بين مسجد وقبة مسجد، وتظهر الراقصة صافيناز على هذه اللوحة وهى تقوم ببعض الرقصات، هذا وتعد هذه هى المرة الأولى التي يشاهد فيها المصريين مثل هذا الأمر.

هذا وقد تسبب هذا الفيديو في ثورة غضب عند المصريين، حيث وصف المصريين هذا الأمر بأنه تعدي واضح على حرمات المساجد والاستهانة بها، هذا وقد اكد بعض النشطاء أن اللوحة تم وضعها على مسجد (قاتيباي) الكائن في منطقة شارع السوق بمنطقة منشية ناصر بمحافظة القاهرة.

رد حاسم من الأوقاف

وفي أول تعليق ورد فعل من وزارة الأوقاف على هذا الفيديو، قال الشيخ (جابر طليع) رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، في مداخلة هاتفية له مع برنامج (المصري أفندي) المذاع على قناة القاهرة والناس، أن الفيديو المتدأول ليس صحيحا ومفبرك، كما أكد أن هناك 6 مساجد تحمل اسم (قاتيباي)، وتم تشكيل لجان من الأوقاف لكشف الحقيقة، ومقارنة الصور الواردة بالفيديو بالحقيقة تبين أنها بعيدة كل البعد عن الحقيقة، كما أكد سيادته أن هذه حملة ممنهجة ومفبركة على مساجد مصر تقودها بعض القنوات المشبوهة.