حقيقة أصابة مروة عبد المنعم بمرض نادر أنقصها الكثير من وزنها

 لقد كثرت الشائعات والأخبار الخاصة عن الفنانين والفنانات خلال الفترة الماضية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما بين أخباز حقيقة وصحيحة وما بين أخبار كاذبة وشائعات مغرضة وليس لها أي آساس من الصحة وفي الأغلب يقدم هذا الفنان أو الفنانة على الرد على مثل هذه الشائعات أما بالنفي أو الأثبات مع توضيح تفاصيل الخبر الذي تم نشره.

مروة عبد الننعم

من الواضح أن الفنانة الشابة مروة عبد المنعم قد كان لها نصيبا من أمثال هذه الأخبار حيث تداولت كثير من مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عاجلا عن اصابة الفنانة مروة عبد المنعم بأحد الأمراض النادرة التي ادت إلى أصابتها بحالة من فقدان الشهية مما أدى أيضا إلي نقصان وزنها بشكال ملحوظ حيث أنها قد ظهرت خلال الفترة الماضية.

في عدة مناسبات بجسم نحيف للغاية مما جعل الكثير وان يتحدثون عن حقيقة الأسباب التي ادت إلى ما هو عليه حتى أن الأمر قد وصل إلى انتشار خبر مرضها بهذا المرض النادر وبعد أن كثرت وتداولت هذه الشائعات قررت مروة عبد المنعم أن تخرج عن حالة الصمت التي كانت قد قررت أن تلتزم بها لتصرح من خلال حسابها الخاص عبر الفيس بوك أنها لم تعاني من نوع من الأمراض وان جميع ما تم تداوله بشأن خبر مرضها ليس له أي اساس من الصحة.

كما أكدت من خلال هذا المنشور أنها تتمتع بصحة جيدة جداً وأنها تقوم الآن بالاستعداد في اشتراك عرض مسرحي باسم “سنو وايت” مؤكدة على أن جميع ما تم نشره ما هو الا شائعات وان سبب فقدانها لوزنها هو انها تتبع حمية غذائية وبعض التمارين الرياضية التي ساعدت على فقدانها للمزيد من وزنها وذلك لضرورة اشتراكها في العرض المسرحي الذي سوف يتم عرضه باسم سنو وايت وقد اكدت مروة عبد المنعم أيضاً انها قررت اخيرا أن ترد على هذه الشائعات حتى تطمئن جميع جمهورها عليها وتوكد لهم انها تتمتع بصحة جيدة جداً ولم تعاني من اي امراض سواء كانت نادرة أو غير نادرة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.