“حصلت على جائزة الهرم الذهبى وحصلت على جائزة أفضل ممثلة دور ثانى ودخلت السجن مرتين”.. محطات فى حياة الراحلة ماجدة الخطيب فى ذكرى ميلادها

حل علينا اليوم ذكرى ميلاد الفنانة ماجده الخطيب، حيث أنها ولدت فى 2 من شهر أُكتوبر لعام 1943، وكانت بداية حياتها الفنية فى أوائل عام 1960 حيث قدمت فبلم “حب ودلع”، وبعدها قدمت الكثير من الأدوار الثانوية حتى أُتيحت لها الفرصة بتقديم دور البطولة المطلقة فى فيلم “دلال المصرية”، والتى نالت عنه جائزة الهرم الذهبى فى عام 1966، وكذلك فيلم “التفاحة”، والتى نالت عنه جائزة أفضل ممثلة دور ثانى، كما قدمت ماجدة 5 أفلام  الأفضل من ضمن 100 فيلم فى تاريخ السنما المصرية وهم “الجبل، قنديل أُم هاشم، ثرثرة فوق النيل، زائر الفجر، حدوته مصرية”.

"حصلت على جائزة الهرم الذهبى وحصلت على جائزة أفضل ممثلة دور ثانى ودخلت السجن مرتين".. محطات فى حياة الراحلة ماجدة الخطيب فى ذكرى ميلادها

أما عن حياة الفنانة الشخصية فقد سُجنت ماجدة مرتين، الأُولى حادث تصادم، والثانية بسبب تعاطى المخدرات، وحينما أجرى الإعلامى طارق حبيب حوار معها فى برنامج “بدون عنوان”، فقد تكلمت الفنانة عن التجربة القاسية التى قضتها بالسجن.

ماجدة الخطيب

وأوضحت ماجدة أن ما تعلمته من هذه التجربة مهم جداً حيث قالت:ـ “أول شئ تعلمته من هذه التجربة القاسية أن الشئ اللى مقتلشى بيقوى، وكمان إتضح لى حب الناس ومدى تعاطفهم معى، والأهم التقرب إلى الله وقت الشدائد، والصمود هو أفضل طريق لمعرفة الحق وإنهاء الظلم، ومهما طال الظلم هيجى اليوم اللى ينتهى فيه”.

ماجدة الخطيب

أما عن معاملة زملائها لها بالسجن فأكدت:ـ “فى أول يوم دخلت فيه السجن هو كان أصعب يوم فى عمرى، والذى تحولت فيه من سيدة مجتمع إلى إنسانة خارجة على القانون، كما تحولت من إسم إلى رقم ولوحة معلقة فى رقبتى، واللى كان السبب أنه يخفف عنى كان زميلاتى فى السجن، وصدق اللى قال إن المحنة بتقرب الناس من بعضها، وهما كانوا بيعاملونى على إنى ماجدة النجمة المعروفة، ولكن لما قربت منهم زاد حبهم لى، وكان كل زميلة منهم بتحكيلى حكايتها علشان أعملها فيلم”.

ماجدة الخطيب

وتابعت الخطيب:ـ “وأنا فى السجن قابلت ناس كتير مظلومة، وناس تانية كتير مجرمة، وفى ناس تانية الظروف هيا اللى حكمت عليهم يكونوا كدا، وأنا بتعاطف معاهم وكمان أن بودهم، والحرية شئ ليس له مثيل، وأنا مهما قلت مش هعرف أوصف إحساسى داخل السجن، ومهما حاولت أشرح أو أتكلم، وكمان الخير والشر والأبيض والأسود كله موجود داخل السجن”.

ماجدة الخطيب

أما عن زملائها خارج السجن فقالت:ـ “كانت علاقتى بزملائى بالعمل كويسة جداً، ومكنشى فى عدو ليا الكل بيحبنى وبيحترمنى، والفنانة هند رستم كانت بتزورنى كل أُسبوع، وأيضاً “سميحة أيوب، وسميرة أحمد وماجدة الصباحى، ومحمد عوض، وجلال الشرقاوى”، وغيرهم الكثير كان الكل متعاطف معايا، والكل كان حاسس إنى مظلومة.

ماجدة الخطيب

وجديراً بالذكر أن الفنانة ماجدة الخطيب رحلت عن الحياة فى 16 من شهر ديسمبر لعام 2006، وذلك بسبب إلتهاب رئوى حاد أودى بحياتها فى الحال.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.