حسين القاضى يكتب..”هطالة الدرر 8″

التدين ثلاثة أنواع:
الأول: التدين النظري: ومعناه أن تعتقد أن الله فرض عليك الصلاة والصيام مثلا، والثاني: التدين العملي: ومعناه أن تصوم كما تتوضأ ثم تتجه إلى القبلة لتصلي، والثالث: التدين المتعدي: ومعناه أن صلاتك وصيامك تبرز فيك عددا من القيم والأخلاقيات التي تنفع بها الناس من حولك، والنوع الأول والثاني تدين ذاتي يعود نفعهما على صاحبهما فقط، وأما أفضل وأهم أنواع التدين فهو النوع الثالث المتعدّي، يعني المتعدّي نفعه وأثره إلى الآخرين، وإلا فإن الشخص لو صلى وصام ليل نهار وأطال لحيته وتحدث بالدين كل الوقت، ثم إن الفقراء والمحتاجين والمرضى وأصحاب الحاجات لا يجدون أثرا له عليهم، كما أن الناس لا يرون أخلاقه وذوقه في التعامل معهم، فاعلم أن تدينه قد وقف عن النوع الأول والثاني، وترك أهم الآنواع وهو النوع الثالث.

حسين القاضى يكتب.."هطالة الدرر 8" 1 3/6/2017 - 9:25 م

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.