حالة من الرعب والفزع تسيطر على أهالي مركز سنورس بالفيوم بعد العثور على أسرة كاملة مذبوحة في منزلها “والأب مريض سرطان”

سادت حالة من الفزع والرعب بين أهالي قرية فديمين بسبب أكتشاف وقوع إحدى الجرائم في المنطقة والتي أطلق عليها الأهالي ” أسم الجريمة الكاملة” نظرا لأن الجهات الأمنية والكشف الجنائي لم يتمكن حتى الآن من العثور على أي أدلة أو ثوابت تدل على هوية الجاني أو حتى ما يدل على طريقة أرتكاب هذه الجريمة البشعة.
حالة من الرعب والفزع تسيطر على أهالي مركز سنورس بالفيوم بعد العثور على أسرة كاملة مذبوحة في منزلها "والأب مريض سرطان" 1 10/9/2017 - 5:07 م

وقد أثارت هذه الجريمة شفقة وحزن جميع أهالي القرية حيث أنه قد راح ضحيتها أب وأم وأبنتهما ذات الخمس سنوات وتعتبر هذه الجريمة من أبشع الجرائم التي قد نقرأ عنها فقد أكتشف الأهالي والجيران جثث الأسرة المكونة من الثلاث أفراد مذبوحين داخل شقتهم والجدير بالذكر هو أن الطب الشرعي قد أكتشف أن الأب المذبوح كان مريض بالسرطان وهذا ما أكده الأهالي والجيران.

وقد تم أتتقال فرق الأمن والبحث الجنائي إلى مكان الحادث على الفور ومعاينة مكان أرتكاب الجريمة وهو مسكن تلك الأسرة وتمت معاينة الجثث ليتضح أنه قد تم قتلهم الثلاثة بنفس الطريقة وهي الذبح بالعنق وبعد معاينة المسكن لم يتم العثور على أي أدلة تفيد الجريمة أو تمكن فريق البحث من التوصل إلى هوية الجاني وقد أحيلت الجريمة إلى تحقيقات النيابة وجاري أتباع كافة الأوامـر لإمكانية التوصل إلى هوية الجاني،  

وقد فرضت جهات الأمن طوق أمني على المنطقة بالكامل لحين الآنتهاء من كافة الإجراءات الأمنية اللازمة للبحث عن هوية الجاني أو الجناة.