توما الحكيم أطرف قصة جهل وقعت في التاريخ جعلت صاحبها مثلًا في الغباء

تفسير أحكام شرعية بشكل خاطئ  ويثير الضحك من قبل توما الحكيم

لم يكتفي توما الحكيم بإفساد أبدان الناس وصحتهم بل تطأول الأمر لإفساد دينهم، فقد اجتهد توما الحكيم وطالب الناس بأن يتصدقوا ببناتهم على الرجال بدلًا من أن يزوجوهم لهم، وعلل ذلك بأن هذا مثل الذي يتصدق بالطعام على كلب جائع، وقيل أنه هو من قام بالتصدق ببناته على الرجال بدلًا من تزويجهم، بهذا القول ظن أنه يتقرب إلى ربه وأن يفعل الخير لكنه لم يدري أنه وضع نفسه في قائمة أغبى الرجال ونظم الشاعر فعل توما الحكيم هذا في بيت فقال:

جهل توما الحكيم

تصدق بالبنات على البنين                                     يريد بذاك جنات النعيم


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.