تولت جدته تربيته وعانى من الوحدة وهذا ما وصاه به والده قبل رحيله بأيام.. لمحات في حياة الفنان «هيثم أحمد زكي»

ورث عن والده الملامح السمراء ونبرة الصوت المميزة وكذلك نظرات العين، فضلًا عن وراثته للحياة الشخصية التي كانت تميل إلي الكآبة وإخفاء ما لا يعلمه الجمهور، قد فضل الوحدة مش أبيه ولم يعتمد على كونه إبن ممثل بل ركض ليحقق حلمه دون مساعدة من أحد وتحدي الظروف التي كانت حوله، وبات واحدًا من أبرز الفنانين الصاعدين والذين تواجدوا على الساحة الفنية، ولكن لم يجني من الشهرة ما حققه والده ولعل ذلك بسبب بُعده عن الإعلام والأحاديث الصحفية، فضلًا على قلة أعماله الفنية، وفي هذا التقرير سوف نستعرض أهم المحطات في حياة الفنان الشاب “هيثم زكي”.

تولت جدته تربيته وعانى من الوحدة وهذا ما وصاه به والده قبل رحيله بأيام.. لمحات في حياة الفنان «هيثم أحمد زكي» 3 11/8/2018 - 6:51 م

تولت جدته تربيته وعانى من الوحدة وهذا ما وصاه به والده قبل رحيله بأيام.. لمحات في حياة الفنان «هيثم أحمد زكي» 1 11/8/2018 - 6:51 م

البطاقة الذاتية

في اليوم الرابع  من شهر أبريل لعام 1984 ولد “هيثم أحمد زكي متولي عبد الرحمن”، ووالداه الفنان أحمد زكي والفنانة هالة فؤاد، وحينما بلغ من العمر تسعة أعوام تُوفيت والدته، ولحق بها والده وهو في سن الـ واحد وعشرين عام، وتولت جدته مسئولية تربيته حتى تُوفيت هي الآخري، كذلك جده، ليصبح هو وحيدًا يقطن بمفرده في حي المهندسين بشقته.

وحينما عرض على والده أن يدخل الوسط الفني ويصبح ممثلًا مثله، وافق الأول بشرط أن يتم دراسته الجامعية أولًا، ولكن تُوفي قبل أن يشهد مسيرته إبنه الفنية.

الوحدة

يعيش هيثم بمفرده حتى اليوم كما كان يعيش والده، وكأنه ورث منه الوحدة بعد أن رحل، وذكر بأن الوحدة شئ صعب كثيرًا لأنه قد شعر بأشياء عديدة عاشها والده في فترة من الفترات، وخاصة لأنه يعمل في مهنة التمثيل وهذا ما يجعل الوحدة تكون صعبة عليه، وفق ما صرح به في برنامج “بوضوح” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي.

تولت جدته تربيته وعانى من الوحدة وهذا ما وصاه به والده قبل رحيله بأيام.. لمحات في حياة الفنان «هيثم أحمد زكي» 2 11/8/2018 - 6:51 م

المشهد الأخير مع والده

كان والده يتلقي العلاج في مستشفى “دار الفؤاد” وقبل أن يرحل بأيام كان إبنه يجلس بجانبه وجمعتهما جلسة سويًا، وفي تلك اللحظات أخبره بإقتراب موعد رحيله عن الدنيا وأوصاه بأن يصون نفسه ويحافظ عليها، فتأثر هيثم بتلك الكلمات وخرج من الغرفة منهمرًا في البكاء.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.