التخطي إلى المحتوى
انفصل عن «شيكو وهشام» لهذا السبب وطليقته الأولى ابنة منتج شهير.. محطات من حياة «أحمد فهمي»

أحب التمثيل منذ نعومة أظافره، وسعى لأن يصبح فنانًا مهما كلف ذلك الأمر، فترك كلية الهندسة حتى يستطيع أن يتفرغ إلي الفن ويعطيه وقتًا أكبر، وكون فرقة للإنتاج الفني مع زميليه شيكو وهشام، ولأن وقتها لم يكن للكمبيوتر الإنتشار الواسع كما هو الآن، إستهدفوا جمهور “الفيديو”، حتى عرفهم المشاهد ودخلوا طريق النجومية من أوسع أبوابه ولكن وصل هو إلي فكرة أن النجاح لابد ألا يُقسم على ثلاثة، لذلك قرر أن ينفصل عنهم ويشق طريقه فنان أخر وكونا ثنائي ظهرا في الفترة الأخيرة، إنه الفنان أحمد فهمي.

البطاقة الذاتية

في اليوم السادس من شهر نوفمبر لعام 1980 وُلد “أحمد محمد محمد فهمي عبد الوهاب”، وهو الأخ الاكبر للممثل كريم فهمي، وإلتحق بكلية الهندسة ولكنه تركها ليلتحق بكلية إقتصاد وعلوم سياسية في جامعة  القاهرة، وكون مع هشام ماجد وشيكو شركة صغيرة للإنتاج الفني وأطلقوا عليها اسم “تمر هندي”، وبدأوا في إنتاج أفلام بقدر إمكانياتهم التي كان لاتزال ضعيفة، والتي كانت تهدف إلي السخرية من أفلام سينمائية مشهورة، وأبرزهم فيلم “رجال لا تعرف المستحيل” والذي كانوا به يسخرون من فيلم “الطريق إلي إيلات”.

تورطه مع أمن الدولة

في إحدي المكاتب التابعة لأمن الدولة حُقق معه لمدة أربع ساعات متصلة؛ وذلك بسبب سخريتهم من القيادة السياسية من خلال فيلم “رجال لا تعرف المستحيل”، وفي النهاية إستقر التحقيق علي أن يتم سحب كافة الأشرطة الخاصة بهذا الفيلم، بالإضافة إلي منع ظهور أي شخص من الفرقة “هشام وفهمي وشيكو” لمدة من الوقت.

رحلته مع الفن

كانت أول بطولة شارك فيها هو “أفيش وتشبيه” مع الثنائي، والذي قد أهلهم إلي إقتحام السينما بعد ذلك، وفي عام 2008 قدموا أول فيلم سينمائي لهم وهو “ورقة شفرة”، وقد حقق نجاح ليس بسيئ وفي عام 2010 كانت البداية الفعلية للشهرة وذلك من خلال فيلم “سمير وشهير وبهير” الذي حقق النجاح المرجوه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.