تلقت عروض زواج من حكام وسياسيين وتزوجت من نجم الزمالك وسُجنت لتورطها بهذه القضية.. محطات مثيرة في حياة الراحلة “هياتم”

منذ أن ظهرت في مطلع السبعينيات وهي إختارت لنفسها مسارًا تسلكه في الوسط الفني، حيث كانت تؤدي مشاهد الإغراء ولا تمانع من ذلك، وهذا ما جعلها مادة سخية للصحافة والإعلام لتدأول أخبارها المثيرة طوال مشوارها الفني، وقد أُحيطت بالعديد من الشائعات والتي إتضح أن بعضها بالفعل حقيقة وآخر ما كان سوى شو صحفي، وظهرت في أكثر من برنامج تلفزيوني تكشف عن تفاصيل داخل حياتها لم تُعرف من قبل، سواء كانت زيجات من مشاهير أوعروض تلقتها وما شابه ذلك، وفي هذا التقرير سوف نرصد إليكم أبرز المعلومات عن الفنانة “هياتم”.

تلقت عروض زواج من حكام وسياسيين وتزوجت من نجم الزمالك وسُجنت لتورطها بهذه القضية.. محطات مثيرة في حياة الراحلة "هياتم" 3 14/8/2018 - 7:30 ص

تلقت عروض زواج من حكام وسياسيين وتزوجت من نجم الزمالك وسُجنت لتورطها بهذه القضية.. محطات مثيرة في حياة الراحلة "هياتم" 1 14/8/2018 - 7:30 ص

الاسم الحقيقي

عُرفت فنيًا باسم هياتم ولكن الاسم الحقيقي عند الولادة هو “سهير حسن”، وهي من مواليد اليوم الثاني عشر من شهر يونيو لعام 1950 بإحدي أحياء محافظة الإسكندرية، وبدأت علاقتها بالفن من خلال عملها كراقصة بالأفراح الشعبية في حيز محافظتها فقط، حتى سطع نجمها فجاءت إلي القاهرة لتعمل بالملاهي الليلية، وكان ذلك في السبعينيات.

الظهور الأول فنيًا

في عام 1972 كان أول ظهور سينمائي لها من خلال فيلم “ليلة حب أخيرة” مع الفنان الراحل عماد حمدي ونبيلة عبيد ومريم فخر الدين وصلاح قابيل، ومن هنا بدأت تتفرغ للفن وتترك الرقص، وشاركت في العديد من الأعمال السينمائية ومنها “المتسول، وراء الشمس، العبقري خمسة، زيارة السيد الرئيس، غريب في بيتي، عفوًا أيها القانون، المشاغب ستة”، بالإضافة إلي عدة أعمال درامية وأبرزها “نظرية الجوافة، الباطنية، أشباح المدينة، عرفة البحر، ستات قادرة، زهرة وأزواجها الخمسة”.

تلقت عروض زواج من حكام وسياسيين وتزوجت من نجم الزمالك وسُجنت لتورطها بهذه القضية.. محطات مثيرة في حياة الراحلة "هياتم" 2 14/8/2018 - 7:30 ص

الحكم عليها بالحبس

إُتهمت “هياتم” في قضية تزوير في أوراق رسمية وحُكم عليها بالحبس أسبوعًا، حيث أبدلت حالتها الإجتماعية من “متزوجة” إلي “آنسة”، ولكنها ظهرت في إحدي اللقاءات الصحفية وتحدثت حول ذلك الأمر قائلة بأنها لم تفعل ذلك وخاصة لأنها فنانة ذات شهرة، لافتة بتفاصيل ما حدث وهو أن الموظفة التي تدون الإستمارات كتبت فيها آنسة دون أن تسألها عن حالتها الإجتماعية، فتورطت في هذه الواقعة.