تفاصيل وأسرار لا يعلمها احد عن حياة الفنانة “سهير البابلي” بعد أن بلغت ال 80 من عمرها وأهمها قصة زواجها من “أحمد خليل”وأسباب الانفصال

تعتبر الفنانة سهير البابلي من أكثر الفنانات اللاتي يمتلكن رصيدا كبيرا من الأعمال الفنية المميزة على مدار مشوارها الفني وبما أننا نحتفل اليوم بعيد ميلادها أل 80 سوف نسرد بعض الأسرار الخاصة بالفنانة سهير البابلي على مدار حياتها.

منذ أن بدأت عملها الفني بالمسرح بعد أن تخرجت من المعهد المسرحي كما أنها درست بمعهد الموسيقى ثم حالفها الحظ في مجال السينما والتليفزيون أيضاً ومن الأشياء التي قد لا يعلمه الكثير من الجمهور عن الفنانة سهير البابلي هو أنها تزوجت خمس مرات على مدار مشوارها الفني ولا تمتلك من الأبناء سوى فتاة واحدة أنجبتها من زوجها الأول رجل الأعمال محمود الناقوري.

لكن فشلت هذه الزيجة بعد أن خيرها بين استمرارها في العمل الفني أو الانفصال والابتعاد عن ابنتها ولكنها رفضت أن تتخلى عن حياتها الفنية ومشوارها الفني وبالفعل تم الانفصال ولكنها أعلنت منذ فترة خلال أحد لقاءاتها التليفزيونيو أنها ندمانه أشد الندم على هذا القرار لأنه أفقدها أجمل سنين عمرها بعد أن بعدت عن ابنتها نيفين الناقوري وكانت هذه هي الزيجة الأولى لها.

ثم تزوجت من الفنان والملحن الكبير منير مراد بعد أن أشهر إسلامه ولكنها انفصلت عنه أيضاً بعد أن كثرت المشاكل بينهم ولم تنجب من منير مراد وبعد انفصالها عنه بفترة تزوجت من اشرف السرجاني والذي كان يعمل في مجال تجارة المجوهرات ولم تستمر هذه الزيجة طويلا وتزوجت بعدها من رجل الأعمال الشهير محمود غنيم وظلت متزوجة به إلى أن وافته المنية ثم تأتي الزيجة الأخيرة لها والتي قد لا يعلمها احد من الجمهور وهو زواجها من الفنان أحمد خليل وقد تحدث خليل ذات مرة عن ظروف زواجه منها وقال أنها في هذا الوقت كانت متألقة في حياتها الفنية وكانت من نجوم السينما آنذاك وكنت أنا مجرد ممثل مبتدئ وبالفعل تم الزواج ولكن طبعي الريفي وتمسكي بعاداتي وتقاليدي الريفية جعلني لا أتقبل عملها بالفن وعودتها إلى البيت في أوقات متأخرة من الليل ومن هنا بدأت الخلافات بيننا لتنتهي حياتنا الزوجية ولكنني مازلت اعتبرها أخت وصديقة أكن لها كل احترام واعتزاز.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.