تفاصيل مأساة الممثلة “ميسرة” مع عمليات التجميل وقولها “شوهوني” وانفاقها أكثر من 400ألف جنية لإجراء عمليات أخري

الممثلة المصرية “ميسرة محمد أحمد سيد الشال” تبلغ من العمر 49 عاماً من مواليد محافظة الشرقية، بدأت الظهور على شاشات التليفزيون منذ عام 2000 وتزال مستمرة في العمل الفني حتى الآن، تخرجت من قسم الديكور بكلية الفنون التطبيقية.

عاشت الممثلة المصرية ميسرة فترة كبيرة جداً من حياتها في لندن وبدأت حياتها هناك بالغناء والذي ساعدها في مجيئها إلى مصر الموسيقار “حلمي بكر”، كما أنها تحمل الجنسية الإنجليزية وتكون من أب مصري وأم لبنانية.

قدمت العديد من الأعمال التليفزيونيو والمسرحية والسينمائية خلال مشوارها الفني.

مأساة الفنانة “ميسرة” مع عمليات التجميل:

حيث قامت الممثلة بالتحدث من خلال برنامج على شاشات التليفزيون بمعاناتها مع عمليات التجميل التي أدت إلى حدوث لها تسمم وذلك من خلال إجرائها عمليتين تجميل في وجهها الأولي كانت (حقن دهون) من جسدها لخدودها ووجهها وتم إصابتها بتلوث ميكروبي بحاجبها الأيسر وهذا الميكروب كان من الممكن أن يسبب لها الوفاة وخضعت لعملية أخري للتخلص من هذا الميكروب الذي كاد بأن يصيبها بتسمم أسنانها وخدودها أيضاً.

والثانية كانت (تجميل للأنف) وكانت ضحية لطبيب غير محترف تماماً وقام بإتلاف أنفها وأصيبت بضيق في التنفس وتم تشويهها وأنفقت على ترميم أنفها فقط أكثر من 400ألف جنية.

وذكرت الممثلة ميسرة بأن ما حدث لها هو عقاب من الله عز وجل لتغييرها في خلقه على الرغم من أنها كانت جميلة قبل إجرائها لتلك العمليات الجراحية وشعرت بالندم الشديد واستغفرت ربها كثيراً عن ما فعلته.

ميسرة قبل التجميل.

ميسرة بعد التجميل.

قبل وبعد التجميل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.