تفاصيل فقدان ام لطفلها بعد ساعة من نومه بسب الغرق الثانوي وتنشر قصتها لتحذر كل الامهات

الاطفال هم نعمة الوجود وهم زينة الحياة الدنيا لذا فكل ام تهتم بأطفالها حسب رؤيتها وبطريقتها ولكن هناك أيضاً ما هو على عاتقها من مسؤوليات تريد أن تنجزها في البيت، وفي هذه الاوقات تبحث الام عن وسيلة امنة ومناسبة لتشغل طفلها بها حتى تقوم من انهاء الاعمال المنزلية، ومن بعدها تواصل اهتمامها بقطعة الروح التي وهبها الله اياها لتكون اغلى من نفسها واغلى ما في الوجود.

ام تفقد طفلها

ام تفقد ابنها بعد ساعة من نومه فاحذروا ما تعرض له

لكن القدر قد يخبئ لنا تفاصيل ليست في الخيال ولا المتوقع حدوثها، مثل ما حدث مع هذه الام المسكينة التي فقدت طفلها ابن ال4 سنوات في غمضة عين ولم يكن بالحسبان ما تعرض له الطفل ولكنها قررت أن تنشر ما حدث لطفلها حتى تنتبه الامهات ولا تقع فيما وقعت به وجعلها تفقد طفلها المسكين في لحظات.

قامت الام المسكينة بوضع طفلها في البانيو ليأخذ حماما ويقوم باللعب في المياه حتى تقوم بالانتهاء من مهام المنزل المنتظرة، وكانت تراقبه بين مرور اللحظة والاخرى، ولكن لم يمنعها حذرها من أن تقع فيما ليس مرجوا ابدا، فقد انتهى الطفل من اللعب وقامت الام بعد أن انتهت من اعمالها من اكمال حمامه اللاهي، وحملته إلى فراشه لينام، وبعد مرور سويعات، تذهب الام لتتفقد طفلها الصغير، ولكنها تتفاجئي بتغير وجهه وتحوله إلى اللون الازرق وخروج الرغاوى البيضاء من فمه الصغير، لتقوم بالإسراع إلى الذهاب إلى اقرب مستشفى ولكن بعد فوات الاوان، فقد فارق الصغير الحياة في لحظات ولم يستطع التدخل الطبي انقاذه.

الغرق الثانوي ينهي حياة الطفل

بعد الكشف تبين أن الطفل تعرض إلى الغرق الثانوي، وهو عبارة عن ابتلاع الطفل الكثير من الماء، والذي احتجز بدوره في رئتيه الصغيرتين، وحين خلد إلى النوم تعرض إلى الاختناق مما ادى إلى وفاته، لذا فانتبهي ايتها الام ولا تدعي طفلك يلهو في ماء البانيو منفردا مهما كانت انشغالاتك.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.