تفاصيل حياة الممثل الكوميدي “أحمد فتحي” المؤلمة ومساعدة زوجته له في تحقيق شهرته

الممثل المصري “أحمد فتحي” من أحد الوجوه المألوفة لدي جميع الجماهير المصرية ومشاهديه، وجه مصري أصيل ويتمتع بخفة دم وروح كوميدية، بدأ العمل والظهور على شاشات التليفزيون في عام 2007 وكان أول فيلم له (أتنين على الرصيف) ولم يشعر بحظه في هذا العمل إلا بعد مرور سنة 2014 عندما شارك في مسلسل (الكبير أوي) وأيضاً دوره في فيلم (الحرب العالمية الثالثة) و(العفريت) بعام 2014.

زوجة الممثل الكوميدي “أحمد فتحي” ومساندتها له في تحقيق نجاحه:

من خلال استضافته هو وزوجته في برنامج (معكم) مع الإعلامية “مني الشاذلي” قام بكشف الباب الخلفي الذي يخفيه بالكوميديا وأضحك الكثير من جماهيره دون معرفتهم باسمه وتحدث عن حياته قبل الشهرة قائلاً (أنا مش اجتماعي ولا أحب أن أقول لأحد شغلني وعندما تزوجت في عام 2004 تحملت المسئولية ومكنش معايا فلوس ولا شغل وقولت هسافر اشتغل) وبالفعل سافر لاحدي الدول العربية وكان يعمل بائعاً في (محل موبايلات) ووصف تلك الفترة قائلاً (اتسجنت جوا سجن كبير وحلمي ضاع ورجعت مصر مديون بفلوس كتير، رجعت على باب الله بدون شغلانه).

فقد كانت قصة الحب التي بينه وبين زوجته هي التي غيرت مسار حياته للعودة إلى المجال الفني وقام بوصفها قائلاً (أصيلة وساندتني) وبأنها رفضت أن تتركه في كل تلك المصاعب التي مر بها وحده وقامت بمساندته في تحقيق نجاحاته الفنية وخصوصاً بعد مشاركته بدور في مسلسل (الكبير أوي).

وعندما سُئلت زوجته (بتحبي فيه إيه؟) أجابت (حنين جداً، ورزفي كله في أحد، إحنا معندناش أولاد، وعمري ما كنت هلافي حد حنين كده).

وقد احتفل الممثل ب (عيد الحب) بتقديمه لزوجته باقة من الورود وقام بنشر صورته على حسابه الشخصي معلقاً (كل عيد حب وأنتي طيبة يا حبيبتي) وقد تمني له جمهوره السعادة الدائمة مع زوجته.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.