تفاصيل الحلقة الأخيرة من مسلسل التركى ” العشق الأسود “

مسلسل العشق الأسود مسلسل تركى يعرض على جزئين ويتم عرض الجزء الثانى على قناة فضائية مصرية الآن وهو نجح نجاح كبير وشد ملايين المشاهدين لقصته الرائعة.

وعن تشويق الجمهور لنهاية المسلسل بعد جزئين كاملين من عدة حلقات كثيرة الكل يريد معرفة النهاية هل هى حزينة أم سعيدة وهنا سوف نقدم لكم تفاصيل الحلقة الأخيرة من مسلسل العشق الأسود.

العشق الأسود

حيث أنتهت أخر حلقات المسلسل بنهاية سعيدة حيث تزوجا  إيليف وعمر وقد نجح فاتح في الهرب من الشرطة وبدأ حياة جديدة مع زوجته نيلوفر وابنتهما.

ومن تفاصيل الحلقة الأخيرة أن حسين وفاتح ينجحان في الهروب من السجن وذلك بمساعدة نيلوفر التي تقررأن تبدأ حياة جديدة مع زوجها.

ويقوم الصديقان بالإفتراق حيث يذهب حسين  حيث يقوم بإنقاذ شقيقه عمر، بعد معرفته أن هناك مخطط لقتله في حفل التكريم الذي أقيم له في الشرطة بعد نجاحه في القبض على رجل العصابات الخطير طيار ديندار الذي ينتحر في سجنه.

وفي أثناء الحفل يقوم حسين بمراقبة الإجواء ويلمح رجلاً ينتحل صفة مصور ويقوم برفع مسدسه تجاه عمر، فيقفز سريعا  ليحمي شقيقه، ويتلقى رصاصة نيابة عنه في رأسه يصاب على أثرها بشلل كامل.

وتقوم الشرطة ببعثه لأمه حتى ترعاه وتهتم به بعد أن نال العقاب الذي يستحقه وأخذ جزاؤه حيث أنه لا ينفع أن يستمر في السجنن فهو يحتاج لرعاية لأ نه قعيد.

أما عمر يترك عمله ويستقيل من الشرطة ويذهب للقاء إليف التي تعيش في جزيرة صغيرة بعد أن تركته بسبب حياة المغامرة التي يعيشها. وهناك يلتقي بها برفقة   شاب فينصدم كثيرا ويكتشف بعد ذلك أنّه زوج شقيقتها آصلي، ويقوم عمربالزواج من  وإليف ويفتتحان مكتبة في القرية.

ولكن في النهاية يقرروا أن يقوموا بمغامرة أخرى بعد رؤيتهم لعصابة مجاورة لهم وأما عن بيلين فتكتشف أنها حامل ويتلقى أردا أتصالا يتم التبليغ فيه أن فاتح عند مقبرة أبيه يزوره.

فيذهب مسرعا للقبض عليه فترجوه نيلوفر أن يترك زوجها والا يقبض عليه لأنّه بدأ حياة جديدة وأبتعد عن الإجرام، ولأنها لا تريد لابنتها أن تعيش بدون أب وترى والدها سجين  فتتحرك غريزة الأبوة لدى الشرطي الذي يخالف القانون ويسمح لآردا بالهروب مجدداً.

ومن هنا أنتهى المسلسل التركى الرائع الذي سجل نسبة مبيعات هائلة وحقق نجاح كبير في الدول العربية بعد دبلجته وهو بطولة النجمين الأكثر شهره في الثنائيات أنجين اكيوريك وتوبا بيوكستون.



اترك تعليقاً