تعلم الطريقة الصحيحة لكشف “الكذب” من خلال الوجه والعينين

مراقبة تعبيرات الأشخاص الذين حولك من شأنه أن ينقذك من العديد من عمليات الخداع والكذب، ويساعدك على معرفة الشخص الذي يمكنك الوثوق به والشخص الذي لا يمكنك الوثوق به.

تعلم الطريقة الصحيحة لكشف "الكذب" من خلال الوجه والعينين

عادة ما يتم استخدام أجهزة كشف الكذب في أقسام الشرطة لمعرفة الحقيقة كاملة، وكذلك يستخدم الجهاز بواسطة القضاة لمعرفة حقيقة الحادثة كاملة، ولكننا يمكن تعلم كشف الكذب والخداع من خلال مراقبة تغيرات تعابير الوجه وحركة العينين، والآن نستعرض الطرق التي يجب اتباعها لكشف الكذب والخداع.

رصد التعبيرات الصغيرة للوجه.

والمقصود بالتعبيرات الصغيرة هي التعبيرات التي تظهر في وجه الشخص لجزء من الثانية، ثم تختفي، فتلك التعبيرات من شأنها معرفة ما يدور داخل هذا الشخص، وحقيقة ما يخفيه.

  • تظهر هذه التعبيرات الصغيرة في هيئة شعور بالانزعاج، حيث يميل الحاجبان إلى التحرك صعودًا نحو منتصف الجبين، مما يؤدي إلى ظهور خطوط قصيرة على الجبهة.

لمس الأنف وتغطية الفم.

لمس الأنف وتغطية الفم أحد أصدق التعابير التي يقوم بها الشخص المخادع، فهو عادة يفعلها لا شعورياً، وهذا ناتج عن اندفاع الأدرينالين في شعيرات الأنف، مما يولد رغبة شديدة بالاحتكاك.

اتجاه العينين.

ملاحظة اتجاه العينين هي أحد  الطرق شيوعاً، ولكن بالرغم من ذلك فمصداقية كشف الخداع عن طريقها ضعيفة قليلاً، لمعرفة ما إذا كان الشخص كاذباً أم لا، فعند التعامل مع شخص أيمن فعندما يحاول أن يتذكر شيئاً معيناً تتجه عينيه إلى اليسار صعوداً، أما عندما يحاول إختراع كذبة فينظر إلى اتجاه اليمين، والأمر معكوس عند التعامل مع شخص أعسر.

عدم مصداقية التواصل البصري كمؤشر.

من الشائع أنه عندما يتجنب الشخص النظر إليك أثناء الحديث فهذا مؤشر على عدم صدقه، وهذا من الأخطاء الشائعة جداً، فهذا ليس دليلاً كافياً، فهناك أشخاص يكذبون يتعمدون النظر والتحديق في وجه الذين يكذبون عليهم، لإثبات أنهم غيرر مخادعين.