تعرف على عوامل النجاح للتخطيط الاستراتيجي المستقبلي

التخطيط للمستقبل من أهم الخطوات لتحقيق الاهداف المرسومة، فالنجاح في الحياة ما هو إلا ثمرة  التخطيط السليم ، وهى طريقة عقلانية منظمة يتضمنها وضوح  الأهداف و صنع القرار وحل المشكلات  للابتعاد عن العشوائية الفوضى في الحياة.

التخطيط

والتخطيط المنظم  للمستقبل هو عمليّة تحديدٍ للأهداف المُستقبليّة، وتقييم للوسائل التي يمكن من خلالها تحقيق هذه الأهداف. أو  هي عمليّة التنبؤ بالمُستقبل القادم والاستعداد له وفق طرقٍ ووسائل علميّة مدروسة تتناسبُ مع إمكانيّات الفرد وأهدافه الموضوعة.

تحقيق تخطيط استراتيجي منظم

ونحو تحقيق تخطيط استراتيجي منظم  فلا بد من أبعاد أساسية واضحة  المعالم ، كتحديد الهدف و التي يعبر عنها بنية الفرد المستقبلية، وأيضا التوقع وحسن الظن و التى تعنى أفضل موقع  يمكن أن تكون به عند اتمامك الهدف، فالتوقع هو القانون الملاصق للجذب ،فلكي تجذب أحلامك لا بدمن السير من بوابة التوقع فالتوقع  يأتي من الظن  والظن يأتي من النية  والنية محلها القلب  والقلب بين يدي الرحمن يقلبها  كيف يشاء ،  بالإضافة إلى تحديد الاولويات وإدارة الضغوط والقدرة على المنافسة  والتحدي  والفراسة.

وهناك بعض التساؤلات التي  يعتمد عليها في الخطة الاستراتيجية ،كالأحداث المتوقعة والأكثر تأثيرا  على الخطة مثل زواج أو حرب،  وقيمة  النتيجة التي سأحصل عليها في المستقبل مثل  هل سيكون تخصصي هو الافضل بعد 4 سنوات ، وما هي الفرص والتهديدات  المستقبلية المحتملة  التي يمكن أن تأثر في نتائجي .

ببساطة  يجب أن  يمتلك المخطط الاستراتيجي الناجح  قوة قراءة وحدس  لتقييم النتائج التى سيحصل عليها  وهل هي ذات قيمة  في المستقبل  وتستحق عناء  التعب أم انه  يجب أن نغير الدراسة بناء  على دراسة المستقبل وليس الواقع.