محمد شرف.. محطات في حياة سامبو السينما المصرية

محمد شرف، واحداً من أبرز الفنانين المصريين الذين برعوا في الأدوار الكوميدية، وحملت أدواره طابع الشرير الكوميدي، وهو من أهم ممثلي الأدوار الثانية في مصر، أو ما يعرف باسم السنيد، قدم الكثير من الأعمال الفنية المتميزة أمام كبار النجوم والنجمات، سواء على خشبة المسرح، أو التليفزيون، والسينما.

محمد شرف.. محطات في حياة سامبو السينما المصرية 2 20/2/2017 - 2:50 ص

ولد الفنان محمد شرف بمحافظة الإسكندرية، في التاسع عشر من فبراير عام 1953، حصل على مؤهله التعليمي من المعهد الفني التجاري، عام 1983، بعدها قرر أن يسافر للقاهرة، واشترك في الكثير من المسلسلات بعدها، ولعل أشهرها مسلسل أرابسيك في بداياته الفنية، مع الفنان الكبير صلاح السعدني.

على الرغم من شهرته الواسعة وأعماله الكثيرة، إلا أنه لم يحصل على أي بطولة مطلقة، كالكثير من أبناء جيله من الفنانين والفنانات، واكتفي فقط بأداء الأدوار الثانية والتي نال بها شهرةً واسعة، وحقق نجاحاً كبيراً من خلالها.

بدأ مشواره الفني في تسعينات القرن الماضي، حيث كان أول ظهور له في مسلسل أرابسيك الذي عرض في عام 1993، مع الفنان الكبير صلاح السعدني، وكوكبة كبيرة من ألمع النجوم، بالإضافة إلى مسلسل السيرة الهلالية، ريا وسكينة، وللعدالة وجوه كثيرة، مع الفنان الكبير يحيي الفخراني.

أما عن الأفلام التي شارك بها، فقد شارك الكثير من النجوم الشباب، أبرزهم الفنان أحمد عز في فيلم الرهينة، والفنان الكوميدي أحمد حلمي، حيث شارك معه في فيلم أكس لارج، زكي شان، ظرف طارق، وشارك المطرب مصطفي قمر في فيلمه عصابة الدكتور عمر، وكلها أدوار حملت الطابع الكوميدي.

تزوج الفنان محمد شرف وله من الأبناء اثنان، بنت تدعى دينا، وفنان شاب يدعى هشام، بدأ مشواره الفني منذ فترة قصيرة، وشارك في الفنان أشرف عبد الباقي في مسلسل الست كوم راجل وست ستات، بالإضافة إلى اشتراكه في مسرحيات تياترو مصر.

محمد شرف.. محطات في حياة سامبو السينما المصرية 1 20/2/2017 - 2:50 ص

رحلة الفنان محمد شرف لم تكن مكللة بالورود، حيث داهمه المرض عام 2008، حيث أصيب بانسداد في شرايين المخ، وأجري له ثلاثة عمليات جراحية، وتوقف عن العمل لفترات طويلة بسبب المرض.

في لقاء صحفي قديم له قال الفنان محمد شرف، أنه يشعر بالحزن بسبب تجاهل أصدقائه من الوسط الفني له في عز محنته المرضية، وأكد أنه لم يزوره لأي شخص من الوسط الفني سوى الدكتور أشرف زكي، نقيب الممثلين، الفنان محمد سعد، محمد هنيدي، نهال عنبر، وعدد قليل من باقي الفنانين.

و أضاف أن ظروفه الصحية أثرت على عمله كفنان وممثل، واضطر لصرف مبالغ كبيرة طوال فترة جلوسه بالمنزل، حيث أكد أنه صرف أكثر من 150 ألف جنيهاً على العلاج، وصرح بأنه يصرف 300 جنيهاً أسبوعياً على الأدوية، قائلاً ” بقيت على الحديدة”، إلا أن تكلفت نقابة المهن التمثيلية بتكاليف علاجه، وإجراء العمليات الجراحية.

و وجه رسالة للفنان الكبير، الزعيم عادل إمام، بأنه يعتب عليه بسبب عدم زيارته والاطمئنان على صحته، بحسب التصريحات التي أدلى بها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.