تعرف على العالمة “هيرثا ماركس أيرتون” التي يحتفل”جوجل” اليوم بالذكرى 162 لميلادها

جوجل تحتفل بالذكرى 162 لميلاد عالمة الرياضيات هيرثا ماركس أيرتون.

هيرثا أيرتون

يصادف اليوم 28 أبريل 2016  الذكرى ال162 لميلاد عالمة الرياضيات العظيمة “هيرثا ماركس أيرتون”، وتحتفل اليوم جوجل بذكرى ميلادها بتغيير صورة  شعار محرك البحث جوجل لصورة العالمة “هيرثا ماركس”.

من هى العالمة “هيرثا ماركس أيرتون “؟

هى عالمة رياضيات ومهندسة  بريطانية ينسب إليها براءة  26 إختراع، أسمها الحقيقى “فيبى سارة ماركس” ولدت في المملكة المتحدة في 28 أبريل عام 1854لأسرة  فقيرة حيث كان يعمل والدها يصنع الساعات ويبيعها وكانت والدتها تعمل خياطة للملابس وكان لها 7 أشقاء أخرين.

تغير مسار حياة “هيرثا” عندما ذهبت لتدرس في مدرسة تديرها عمتها في لندن وكانت تميل أكثر لدراسة العلوم والرياضيات.

إلتحقت “هيرثا” بكلية “جيرتون” بجامعة “كامبريدج”والتي كانت أول كلية لتعليم النساء في إنجلترا، حيث ظهر نبوغها وعبقريتها وتمكنت من صناعة جهاز لقياس نبضات الوريد، وأنشأت وحدة للإطفاء في الكلية,وتمكنت من نيل إجازة فى  الرياضيات في العام 1880حيث كان من غير المسموح وقتها للنساء بالحصول على درجات علمية من الكلية ولكنها إجتازت الامتحان خارجيا وحصلت على بكالوريوس العلوم من جامعة لندن في العام التإلى 1881.

عملت “هيرثا ماركس” عقب تخرجها كمدرسة خصوصية للرياضيات  وعملت في التطريز وافتتحت ناديا خاصا للفتيات العاملات وعملت كمعلمة لبعض الوقت بمدرسة “نوتينج هل وايلنج” بلندن وكانت عاشقة للمسائل الحسابية الصعبة وكانت تبحث عنها وتحلها  ونشر لها العديد من هذه المسائل في مجلة التايمز التعليمية.

أول إختراع عظيم ل”هيرثا” كان في العام 1884، حيث قامت بإختراع (مقسم خطوط) وهى أداة هندسية هامة تستخدم في تقسيم الخطوط إلى أى عدد من الأجزاء المتساوية، ومن هذا التاريخ حتى وفاتها لم تتوقف “هيرثا ” عن الاختراع حتى سجلت براءة 26 إختراع  منهم 13إختراع تخص الأقواس الكهربائية والأقطاب المغناطيسية، و5 إختراعات في المقسمات الرياضية، وعدة إختراعات اخرى في مجال دفع الهواء.

إلتحقت “هيرثا أيرتون” بدروس ليلية في كلية “فينسبورى ” للعلوم التقنية حيث إهتمت بدراسة الفيزياء وتعرفت على الدكتور”ويليام أيرتون” الذي تزوجها عام 1885 وتشاركا سويا في تجارب الكهرباء والفيزياء التي كانت تحوز على إهتمامهم المشترك.

في عام 1899 أُنتخبت “هيرثا ماركس أيرتون” كأول أمرأة تنال عضوية معهد الهندسة الكهربائية وفي عام 1901 كانت أول أمرأة تحصل على زمالة الجمعية الملكية اللندنية.

في عام 1902نشرت أول كتاب لها بعنوان “القوس الكهربائى” والذي كان يحتوى على العديد والعديد من أبحاثها في مجال الكهرباء والفيزياء.

حصلت “هيرثا أيرتون” على ميدالية “هيوز” من الجمعية الملكية للمهندسين الكهربائيين وذلك لأبحاثها العظيمة في مجال القوس الكهربائى والتموجات عبر الرمال والماء وذلك في العام 1906 حيث كانت خامس شخص في التاريخ يتمكن من الحصول على هذه الميدالية والتي تخصص فقط للعلماء المتميزين في مجال الفيزياء والكهربية المغناطيسية.

تمكنت “هيرثا ” من إختراع مروحة تصنع دوامات تستخدم لتبديد الغازات في حالة الهجوم بقنابل الغاز السام وأدخلت عليها عدة تعديلات وتم إستخدامها للمرة الاولى في الخنادق في الحرب العالمية الأولى حيث تم استخدام الغازات السامة في الحرب مثل غاز الكلور والخردل حيث تم أنتاج وأستخدام حوإلى 100.000وحدة خلال الحرب لدفع هذه الغازات ذات التأثير السام والقاتل خارج الخنادق.

وبعد الحرب العالمية إهتمت “هيرثا” بالتخلص من الأثار السيئة التي خلفتها الحرب فاهتمت بإزالة المخلفات والألغام وأيضا تطهيرشبكات المياه والصرف الصحى وحتى المستنقعات من أى مخلفات سامة قد تؤثر على صحة المواطنين.

شغلت “هيرثا أيرتون” العديد من المناصب حيث كانت عضوا في الاتحاد الدولى للسيدات الجامعيات، وعضوا في الاتحاد الوطنى للعمال العلميين، كما عملت كنائب رئيس الاتحاد البريطانى للنساء الجامعيات، وأيضاً نائب رئيس الاتحاد الوطنى للجمعيات الانتخابية النسائية.

توفيت “هيرثا ماركس أيرتون” بتسمم في الدم في 26 أغسطس من عام 1923,وتم تخليد ذكراها من قِبل صديقها “عطيل هانكوك” حيث قام بعمل منحة تعليمية للأبحاث العلمية بإٍسمها في كلية “جيرتون”بجامعة “كامبريدج”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.