التخطي إلى المحتوى
تعرف على أحداث مسلسل “قيامة أرطغرل” الحلقة 145.
مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 145

الحلقة 145 من “قيامة أرطغرل” كانت البداية فيها بداية قوية درامية حيث استعد القائد “أرطغرل” لإعدام “دراغوس” وقام باقتياده إلى السوق وتكبيله في وسط السوق، إلا إن الإمبراطور أرسل له رسول يبلغه ألا تفعل ذلك!!. وعلى العكس من ذلك ضرب “أرطغرل” بكلام الإمبراطور عرض الحائط وقام بتنفيذ الإعدام بدراغوس.

كانت أحداث الحلقة 145 من مسلسل قيامة أرطغرل قوية وشيقة جدا للغاية، حيث نشب خلاف قوي على من يقوم بتنفيذ إعدام دراعوس. وفي ظل هذا الاحتدام قام بيبولات بهجوم قوي هو وملك القلعة على أرطغرل ونشبت حرباً قوية جرح فيها كثر من الجنود التابيعين للقائد أرطغرل. فهذا الهجوم الغير متوقع سبب صدمة قوية لأرطغرل وجنوده.

أحداث الحلقة 145 من ارطغرل

مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 145
مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 14

وكانت إيلبيغي تلاحق ذلك الفارس المجهول صاحب اللثام غير معلوم لأحد، وبعد ملاحقة طويلة تكتشف أن هذا الفارس الملثم هي “سيرما” أختها. و”سيرما” تعد مشاركة ومساعدة في تنفيذ خطف آبير بامسي.

وفي محاولة من المخرج في التلاعب بالمشاهدين وجذب انتباههم، تكتشف إيلبيغي أن أخوها هو نفسه ألباستي لتكون الصدمة الثانية عليها. وتزداد الصدمات لها حين تعلم أنه نفسه بيبولات الذي كان يحارب ضد أرطغرل وخانه وسبب له الأضرار القوية والكثيرة .

وهكذا حال كل خائن حيث رغم كل هذا سعى ألباستي إلى قتل أخته إيلبيغي لولا تدخل أرطغرل وحمايتها، وكان أرطغرل  يعلم جيدا بحال ألباستي  وخيانته له، وأخبرها أنه كان ينتظر الوقت المناسب للقضاء عليه وعلى كا الأعداء والخائنين.

وفي جانب أخر قد أصيب بامسي ولكن تلقى الرعابة والعلاج حتى تعافى جديد، وعندما عاد ابنه تحسن أكثر برجوع أينه له، ويقال أن بامسي سيظل حتى نهاية المسلسل.

وما فعله أرطغرل من إعدام دراغوس فكان مخالفا لأوامر الإمبراطور، لذلك غضب الإمبراطور من أرطغرل وأردا إعدام أرطغرل . بل إن تصرف أرطغرل في ذهذا الموقف جعله خطرا على الإمبراطور نفسه حيث اصبح ذو شعبية كبيرة وشهرة بين الناس أكثر من الإمبراطور نفسه.

← إقرأ أيضاً:


قد يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.