تصريح قوى من الفنانة حلا شيحة ترد على مهاجمة حسين فهمى للنقاب

شن النجم الكبير حسين فهمى هجوماً عنيف على النقاب، مؤكد على أن النقاب ليس حرية شخصية كما أضاف أنة أصبح أن يشكل خطر كبير جداً،   لذلك حرصت الفنان حلا شيحة أن توجه للفنان رسالة شديدة اللهجة رداً على ما قاله عن النقاب.

حلا شيحا

حلا شيحة تهاجم حسين فهمى بعد أن سخر من النقاب

علقت الفنانة المعتزلة حلا شيحة عن استيائها وغضبها الشديد من الجمهور الذي هاجمها بعد أن نشرت صور لها على صفحتها الشخصية بعد أن ارتدت الحجاب وانقسمت الآراء بين مؤيدون ومعارضون، لتخرج اليوم بعد تصريحات الفنان المصري حسين فهمى، حيث كتبت تعليق من خلال موقع التواصل الفيس بوك تعبر بها عن حب جيرانها لها بعد أن ارتدت الحجاب وقالت حلا أنها تعيش خارج البلاد في كندا وترتدي النقاب ولا أحد من الجيران مستاء من فكرة النقاب، وتابعت شيحة أنها تسير في الشوارع هناك بدون خوف لأن كندا تعتبر ارتداء النقاب حرية شخصية عكس ما يدور بعقول المصريين في بلدها الحقيقة، وأضافت أن أحد جيرانها تتبع الديانة المسيحية والعلاقة بينهما جيدا جدا، وعبرت أيضاً عن غضبها من فكرة غضب بعض المصريين من المنقبات ومهاجمتهم، وفي نهاية حديثها طالبت من المهاجمين للنقاب أن يلزموا الصمت ومن الأفضل أن يتم تركيزهم على أزمات الصحة والتعليم والأخلاق الفاسدة بدلا من مهاجمة النقاب.

تعليق حسين فهمى الذي اغضب الفنانة حلا شيحة

حل الفنان حسين ضيف في برنامج “أنا وأنا”مع الإعلامية سمر يسرى، ومن خلال اللقاء عبر حسين فهمى عن راء الشخصي في فكرة ارتداء النقاب واعتبر النقاب ليس حرية شخصية، وأصبح أن يتواجد مشاكل من وراء ارتداء النقاب حيث يتخفي بعد الرجال لارتكاب أخطاء من خلال النقاب.

حلا شيحة وحسين فهمى
حلا بالنقاب

قصة اعتزال حلا شيحا وارتدائها للحجاب ثم النقاب

منذ أن تركت الفن ابتعدت عن الأضواء قررت الفنانة حلا ارتداء الحجاب والابتعاد عن كل ماضيها من جانب الإعمال الفنية التي قدمتها على شاشات السينما المصرية، وتعرضت في هذا الوقت إلى هجوم شديد بين مؤيدين لها وبين معارضون، ونشر الصور بمجموعة من التعليقات عن النقاب ورغبتها الشديد في ارتداء حتى قررت أن يداومها لدى الحياة.

حلا شيحة تهاجم حسين فهمى

حلا شيحة
تصريح جديد من حلا عن النقاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.