تسبب ابنه الوحيد في قتل صديقه بالخطأ وفشل حسنى مبارك في حل مشكلته محطات مؤثرة في حياة أحمد مظهر


احمد مظهر هو واحد من المع نجوم السيبما المصرية إستطاع ان يحوز على إعجاب جمهوره في مصر والوطن العربي واطلق عليه فارس السينما المصرية ، تخرج أحمد مظهر من الكلية الحربية عام 1938 مع الرئيسين أنور السادات وجمال عبدالناصر وبعد قيام الثورة عام 1952 تم تعينه قائد للفروسية.

مواقف من حياة  الراحل أحمد مظهر.

بدأ مشواره الفني حينما قدمه زكي طليمات في مسرحية الوطن عام 1948 ، وبعدها شارك بفيلم الإسلام بعدما إختاره المخرج إبراهيم عز الدين للمشاركة بالفيلم لتتوالى أعماله بعدها وشارك بادوار البطوله مع ألمع النجمات وبالرغم من تالقه ونجاحه مر أحمد مظهربعدة مواقف لم يستطيع نسيناها حتى وافته.

تاثر أحمد مطهر كثيرا بموقف حدث مع نجله عندما ترك مسدسه بمنزله وقام نجله الوحيد وأخذ المسدس لكي يلعب به مع صديقه وعن طرق الخطأ خرجت طلقة أنهت بحياة صديقه، وتسبب تلك الحادث بأزمة كبيرة بين الفنان وزوجته ووجها لها تهمة الإهمال حتى انتهت الخلافات بالطلاق أما الموقف الأخر عندما بكى في حوار سابق له مع الإعلامي مفيد فوزى بعدما اخذت  نصف أرض فيلته أثناء بناء المحور وتعاطف معه وقتها الكثيرون وتدخل الرئيس الأسبق حسنى مبارك لحل المشكلة ولكن دون جدوى لأن المهندسون القائمون على المشروع قالوا ان الابتعاد يتسبب بحدوث حوادث كثيرة.

توفي أحمد مظهر في 8-5- 2002 عن عمر يناهز 84 عاما داخل مستشفى الصفا بالمهندسين نتيجة  إلتهاب رئوي حاد .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.