تساؤلات مُثيرة من الموقع الرسمي لـ مسلسل قيامة عثمان حول الحلقة 7


انتظر عشاق مسلسل قيامة عثمان كثيرًا عرض الحلقة السابعة حيث بعد انتهاء حلقة 6، توقفت قناة ATV التركية عن مواصلة عرض هذا العمل الفني الضخم وسط تساؤلات عديدة، إلا أن الإجابة جاء سريعًا بأن هذا أمر طبيعي للقنوات التركية الخاصة، والتي تقوم بإيقاف جميع الدراما في تلك الفترة كل عام بسبب الدعاية والإعلان، إلا أن المسلسل تأخر استئنافه كثيرًا عما كان مُتوقع إلى أن تم الإعلان الرسمي عن عرضه غدًا الأربعاء في موعده المُعتاد على القناة التركية.

تساؤلات مُثيرة عن حلقة 7 من مسلسل قيامة عثمان

تم نشر العديد من الصور الخاصة بهذه الحلقة على الموقع الرسمي للمسلسل، حيث ظهرت صورة للبطل العثماني في القبيلة وهو غاضبًا وعلى ما يبدو أنها ستكون بعد عودته من الخطف، وعندما يعلم بمرض والده أرطغرل وكذلك بالتوكيل الذي نقله عبد الرحمان للعم دوندار لإدارة القبيلة بناءا على رغبة أرطغرل، كما تظهر أخرى وفيها إيجول ابنة عم عثمان ومعها مرافقة السيدة بالا نجلة الشيخ أدبالي، ويظهر خلفهم عدد من الفرسان ومن الواضح أنها ستكون وقت استقبال القائد التركي بعد تحريره من الخطف.

تساؤلات مُثيرة من الموقع الرسمي لـ مسلسل قيامة عثمان
تساؤلات مُثيرة من الموقع الرسمي لـ مسلسل قيامة عثمان

جاءت مع الصور تعليقات مُثيرة من الموقع الرسمي لـ مسلسل قيامة عثمان حيث كان هناك تساؤل حول تصرف دوندار في أول مشكلة تقابله، بعد حصوله على توكيل إدارة قبيلة الكايي ألا وهي خطف نجل أخيه، وعلى ما يبدو أنه سيكون له قرار حاسم بشأن هذا الأمر، أما التعليق الثاني فكان في صورة سؤال أيضًا عما سيصيب بالا خاتون بعد اختطاف القائد العثماني ومقتل بعض المحاربين، وعلى ما يبدو أن الغضب الذي تملكها جعلها تقوم برد فعل قوي تجاه إيجول ابنة دوندار، عندما وضعت خنجرها على رقبتها عندما اتهمتها الأولى بأنها تسببت في خطف osman.

مُنقذ البطل في مسلسل قيامة عثمان

أما السؤال الثالث الذي ظهر على موقع العمل الفني الرسمي فتعلق بالشيخ أدبالي، وهل سيقوم بإنقاذ عثمان، وجدير بالذكر أنه في إحدى مشاهد المقطع الدعائي للحلقة السابعة ظهر فيه الشيخ وهو يقول أن عثمان في حد ذاته كنز ذو قيمة، فهل إشارته لتلك الكلمة بالتحديد تُعني أنه سيسلم الكنز الذي يسعى يانيز خلفه من أجل إطلاق سراح البطل، خاصة أنه يظهر وهو يتحرك في مجموعة من رجاله وهم مُسلحون بالسيوف والسهام، إلا أن هناك خيار آخر وهو أن يكون باتور هو المُنقذ برغم ظهوره أمام الأسير وهو يضع المال أمام عينيه، ويؤكد له أنه يريد موت عثمان، ولكن البعض يقول أنه فخ لهذا الأسير لكي يخبره بمكان الخطف.

مما لا شك فيه أن الحلقة السابعة من مسلسل المؤسس عثمان سوف تحظى بمتابعة جيدة ومُتميزة، خاصة أنها تأتي بعد فترة توقف طويلة وانتظار كبير من عشاق هذا العمل الفني الضخم، والذي حقق نسب عالية في المشاهدات على مستوى العالم تخطت العديد من الأعمال الدرامية مما جعل شهرته تزيد وتتسع دائرة انتشاره.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.