“تزوج 12 مرة وهدده الملك فاروق”.. ما لا تعرفه عن الراحل رشدى أباظة

اشتهر الفنان الراحل رشدى أباظة بحبه الشديد للنساء وشدة تعلقه بهن، والأسلوب الناعم الذى كان يتعامل به معهن، حيث أنه كان يعامل كل سيدة أو فتاه على حدىَ وكان يعطى كل واحدة انطباع على أنها أجمل وأرق سيدة فى العالم، حتى واِن جلس وسط الكثير منهن.

"تزوج 12 مرة وهدده الملك فاروق".. ما لا تعرفه عن الراحل رشدى أباظة

ولقب بـ “دونجوان السنما المصرية” بسبب كثرة زيجاته، وعُرف عنه بأنه زير نساء، وكان كثير الزواج والطلاق حيث أنه تزوج 12 مرة، كما أن بعض الزيجات لم تستمر سوى يوم واحد، وعلى الرغم من كثرة الزواج الا أن الفنان لم ينجب سوى بنت وحيدة “قسمت” من الزوجة الأجنبية.

ونجح رشدى فى أن يشغل قلوب جميع النساء اللاتى تعامل معهن، الأمر الذى جعل كل النساء يضربن به المثل، وقد لقبوه بـ “جان السينما المصرية”، الأمر الذى جعله يدخل فى الكثير من العلاقات العاطفية، ونذكر لكم فى ذكرى ميلاده بعض علاقته مع النساء: ـ

ـ الفنانة كاميليا كانت أول العلاقات العاطفية للفنان حيث أنها كانت شديدة الجمال، ولكن العلاقه بينهما لم تكن مستقرة بسبب اعجاب الملك فاروق لها هو الأخر، وقام الملك بمحاولة ابعاد رشدى عن كاميليا حيث انه هدده أكثر من مرة بالقتل، ولكن الفنان لم يهتم وعاند على حبها، الا أن الملك قام بقطع علاقته بها بعد علمه بأنها متورطة فى قضايا تجسس لصالح الموساد فى حرب 48.

كاميليا

وكانت الفنانة كاميليا تغير على الفنان بشدة، حيث أنها قامت بضربه بالقلم عندما شاهدته يتحدث مع سيدة فى أحد النوادى الليلية، وعقب هذه الواقعة فقد تم تحديد موعد الزواج، ولكن هذا الزواج مر بالكثير من الأزمات حيث ماتت الفنانة فى حادث طائرة عام 1950، الأمر الذى تسبب فى انهيار الفنان ونقلة الى المستشفى.

ـ وبعد عامين من وفاة زوجته الاولى تزوج من تحية كاريوكا، واستمر الزواج نحو ثلاثة سنوات، وطلبت منه الطلاق فور أن شاهدته مع فتاه فرنسية فى ملهى ليلى، وقامت تحية على الفور بشد الفتاه من شعرها وضربها بشدة، وطلبت الطلاق فى نفس الليلة.

تحية كاريوكا

ـ أما عن سامية جمال فقد شغلت قلب رشدى، بسبب الأهتمام الزائد له والحنية أثناء العمل سويا فى فيلم الرجل الثانى، ودام زواجهما نحو 18 عاماً، وقال عنها “أنا لم أعشق امرأة مثلما عشقت سامية”.

سامية جمال

ـ تزوج أباظة من صباح فى بيروت، حيث أنها كانت تضحك معه وتقول “أنت لا تجرأ أن تتزوجنى خوفا من سامية”، ورد عليها رشدى قائلاً: “أنا لا أخشى شخص.. هيا بنا لنتزوج”، وبالفعل تم الزواج، وفور علم سامية بالخبر سافرت الى بيروت، وطلبت منه ان يطلق الشحرورة أمامها، وبالفعل طلقها وتعتبر هذه الزيجة هى الأقصر فى حياة الفنان حيث أنها استمرت ليوم واحد.

صباح

ـ ثم تزوج بعد ذلك من ابنة عمة نبيلة أباظة، وكان زواجً تقليدياً حيث أنها قامت برعايته أثناء مرضه، وقد توفى بعد ذلك بعامين، وقد ترك الفنان لنا الكثير من الأعمال الفنية التى تخلد ذكراه.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.