تزوجت 3 مرات وأصابت زوج شقيقتها بالشلل محطات في حياة ليلى فوزي

ليلى فوزي هي واحدة من أجمل النجمات في تاريخ السينما المصرية وملكة جمال مصر عام 1940، تألقت في تجسيد أدوار الملكة والأميرة والبنت الإستقراطية ولدت ليلى فوزي عام 1923 بتركيا لأب مصري وأم تركية  أحبت التمثيل منذ صغرها.

تزوجت ثلاثة مرات وأصابت زوج شقيقتها بالشلل محطات في حياة ليلى فوزي

ليلى فوزي

قدمت ما يقرب من 85 فيلم سينمائي  و40 مسلسلًا تليفزيونيا  خلال مسيرتها الفنية  ومن بين أعمالها بورسعيد – المدينة الباسلة،   سلطانة الطرب، أمواج بلا شاطئ، فيلم الناصر صلاح الدين، وغيرهم من الأعمال الناجحة   قدمت في بداية الثمانينيات فيلم إسكندرية ليه مع المخرج العالمي يوسف شاهين تزوجت الفنانة ليلى فوزي ثلاثة مرات.

تزوجت ثلاثة مرات وتسبتت بوفاة زوج شقيقتها.

الأول من الفنان عزيز عثمان، الذي كان يكبرها بأكثر من 30 عام ولم تستمر معه كثيرا بسبب غيرته الشديدة عليها  وبعد طلاقها بأيام قليلة توفي أما  الزوج الثاني كان من الفنان أنور وجدي  بالرغم من رفض والدها له  ولكن أنور وجدي  استطاع أن يقنعها للسفر معه لفرنسا لتلقي العلاج وهناك اصطحبها إلى القنصلية وتزوجها هناك وبعد مرور أربعة أشهر اشتد المرض على أنور وجدي وسافر إلى السويد للعلاج وتوفي هناك.

الزواج الثالث  من الإذاعي جلال معوض، وتم التعارف بينهما  من خلال حفلات ” أضواء المدينة” التي كان يشرف عليها ويقيمها للإذاعة واستمرت معه حتى وفاته تسببت في إصابة زوج شقيقها بالشلل وتوفي بعدها حيث  كان زوج شقيقها من أحد كبار رجال الأعمال الأثرياء المحافظين، فكان معارضا بشدة دخولها عالم الفن ولكنها أصرت بشدة  وانفعل وقتها وطلّق شقيقتها ثم لم يحتمل الصدمة  لأنه كان مسنا، فسقط على الأرض وأصيب  بالشلل ثم مات، لتشعر ليلى فوزي  بالذنب تجاه شقيقتها وطليقها.

توفيت جميلة الجميلات ليلى فوزي كما لقبها الجمهور والمخرجين عام 2005، بمستشفى دار الفؤاد بالقاهرة، عن عمر يناهز 86 عاما بعد صراع مع المرض