تزوجت مدير مكتب عبدالحكيم عامر بفضل صداقتها لنجوى فؤاد.. وكانت احد نجمات السينما المصرية.. وصاحبة أشهر أغنية على الاطلاق التي تذاع الآن في جميع المناسبات السعيدة

منذ ظهورها السينمائى الأول في فيلم حسن وماريكا مع الكوميديان الكبير إسماعيل ياسين حققت الفنانة الجميلة مها صبرى أو اسمها الحقيقى زكية فوزى محمود نجاح كبير ولفت اليها انظار المخرجين والمنتجين وهذا النجاح الكبير أيضاً كانت بوابة أهلتها للبطولات السينمائية فأصبح احد نجمات عصر زمن الفن الجميل،  ولكن مها صبرى كانت تحلم بأن يكون فنها على اوسع نطاق وكانت تريد الانتشار الأوسع عبر التليفزيون الذي كان قد بدأ في العمل منذ فترة قصيرة بعد دخولة مصر.

تزوجت مدير مكتب عبدالحكيم عامر بفضل صداقتها لنجوى فؤاد.. وكانت احد نجمات السينما المصرية.. وصاحبة أشهر أغنية على الاطلاق التي تذاع الآن في جميع المناسبات السعيدة 2 3/3/2017 - 11:03 م

تزوجت مدير مكتب عبدالحكيم عامر بفضل صداقتها لنجوى فؤاد.. وكانت احد نجمات السينما المصرية.. وصاحبة أشهر أغنية على الاطلاق التي تذاع الآن في جميع المناسبات السعيدة 1 3/3/2017 - 11:03 م

اقرء ايضا

لأول مرة.. القطب الشمإلى داخل مصر “مدينة الجليد” وزحام شديد على الدخول في أولى ايام افتتاح ” مول مصر “.. وبلغت التكلفه النهائية 722 مليون دولار

فيديو لدكتور مصطفي الفقى.. يشرح فيه قصة الشاب الذي اتصل بالخطئ بـ مبارك ” قال له أنا رئيس الجمهورية” فرد الشاب “هزارك سخيف”.. وما كان سيفعله مبارك مع هذا الشاب

فكان للفنان والمطرب محمد فوزى دور كبير في هذا الانتشار عندما اصطحبها  إلى أحد كبار مخرجى الإذاعة المصرية وقتها وكان هو المخرج الاذاعى  محمد سالم وقدمها في برنامجه الشهير آنذاك البيانو الأبيض، وغنت الفنانة مها صبرى لأول مرة أغنيتها الشهيرة “ما تذوقيني يا ماما” التي تعد إلى الآن الاغنية الاشهر عبر تاريخ الاغنية المصرية التي تذاع في كل الافراح وحفلات الزفاف إلى الان.

بعد نجاحها الكبير سواء في الاذعه والسينما حدثت مشاكل كبيرة بينها وبين زوجها مصطفي العريف الذي كان معروف في الوسط الفنى بصداقتة وقربة الشديد من عبد الحليم حافظ، وانتهت هذه المشاكل بلانفصال، وعلى الرغم من كنها اصبحت احد نجمات السينما والتليفزيون والاذعه الا انها استمرت في الغناء في الملاهى الليلية، وكونت مها صبرى مع الفنانة والراقصة نجوى فؤاد علاقة صداقة قوية جعلتها تخرج من حالة الاكتئاب بعد أن انفصلت عن زوجها.

نتيجة بحث الصور عن المطربة مها صبرى

وبحسب الحوار الصحفي مع نجوى فؤاد الذي نشرتة مجلة الموعد عام 1977، انه في يوم اعترضت مها صبرى طريقها وسألتها: على فين يا نوجة؟، فقالت نجوى: رايحة أكمل السهرة في الأريزونا لأن خطيبي أحمد رمزى ينتظرنى هناك مع أحد أقربائه، وكان يبدو على نجوى ملامح الارهاق فعرضت مها صبرى عليها أن ترافقها حتى تكون عون لها لو احست باى تعب وبالفعل رحبت نجوى بالفكرة وذهبا سويا.

وهناك على مائدة أحمد رمزى استطاعت نجوى فؤاد أن تكون حلقة الوصل بين صديقتها مها صبرى وزوجها الرابع على شفيق الذي كان وقتها مدير مكتب المشير عبد الحكيم عامر واحد الضباط الاحرار.

مها صبري


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.