تزوجت رجل أعمال ودخلت التمثيل عن طريق الصدفة.. محطات في حياة الفنانة “صفاء جلال” صاحبة الـ 44 عام

لم يكن التمثيل من بين أحلامها التي راودتها منذ الصغر مضاهاة بغيرها من الفنانين أو نجمات جيلها، ولكن سعت إلى الوسط الفني لتأخذ منه وظيفة تنفق منه على إحتياجات أسرتها، وخاصة بعدما تُوفي والدها، فقذفت بها الصدفة إلى أحد المخرجين الكبار الذي ساعدها لتصل إلى خشبة المسرح وتبدأ منها إنطلاقتها نحو الفن، وما إن لبثت بضعة سنوات حتى أصبحت واحدة من فنانات الأدوار الثانوية، والتي تظهر على الشاشة الصغيرة في أكثر من عمل فني، وإختفت فجأة مؤخرًا، إنها الفنانة “صفاء جلال”.

البطاقة الذاتية

في اليوم العشرين من شهر فبراير لعام 1974 ولدت “صفاء جلال” في محافظة الإسكندرية، ولديها من الإخوة ثلاثة وهم ولد وبنتان، وبدأت حياتها المهنية منذ أن كانت إبنة الخامسة عشر من عمرها في شركات السياحة والفنادق؛ لتنفق على أسرتها بعدما رحل الأب وتولت هي المسئولية على عاتقيها.

وإلتحقت صفاء بكلية الآداب شعبة إجتماع في جامعة الإسكندرية.

الصدفة

لم تكن فكرة دخول الوسط الفني من بين حساباتها ولكن جاءت على سبيل الصدفة، فخلال زيارتها في رحلة ترفيهية إلى القاهرة كانت لديها صديقة تعمل في مجال الإعلانات فذهبت إليها وهناك رأها المخرج “جورج دوز” وقال لها بأن المخرج المسرحي جلال الشرقاوي يبحث عن فنانين جُدد من أجل مسرحية جديدة باسم “دستور يا سيادنا”.

وحينما وافقت وذهبت إلى الأخير ونجحت في الإختبار، أعطاها دور راقصة في تلك المسرحية، ومن هنا جاءت بدايتها نحو عالم الفن، وفق ما ذكرته في لقاءها ببرنامج الإعلامية هالة سرحان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.