تدهور الحالة الصحية للفنان نادية لطفي بعد وفاة شادية إليكم التفاصيل

حالة حزن شديدة تمر بين الفنانين بعد وفاة الفنانة الراحلة شادية، وقد دخلت النجمة القدير نادية لطفي في حالة من الحزن الشديد بعد سماع الخبر، ولجأ الأطباء المتابعين لحالة الفنانة منع المكالمات عنها حتى تتحسن حالتها الصحية.

نادية لطفى

الفنان نادية لطفي تمر بحالة حزن شديد بعد وفاة شادية

كشفت نجلة شقيق الفنانة الراحلة شادية “ناهد شاكر”، من خلال صفحتها الشخصية على الفيس بوك أن الفنان القديرة تدهورت حالتها الصحية بعد سماع خبر وفاة صديقتها شادية، وطلبت من محبها الدعاء لها بان تقاوم هذه الظروف الصحية السيئة، وقامت الفنانة نادية بإلغاء جميع الارتباطات الرسمية إذا أنها كانت سوف تقوم الجهات الرسمية بتكريمها  أمس الأربعاء حزنا على شادية.

نادية لطفي ناعي وفاة شادية
ناديه لطفي وشادية

نادية لطفي تتأثر بخبر وفاة شادية وتتدهور حالتها الصحية

مازالت الفنانة نادية تتلقى العلاج بعد أن تدهورت حالتها الصحية ساءت خلال الفترة الماضية، ودخلت مستشفى المعادى العسكرى وقد شهدت حالتها الصحية تحسن كبيرا، لكن تدهورت حالتها من جديد بعد حادث مسجد الروضة لتأتي من بعدها خبر وفاة شادية إلى أن تسوء الحالة أكثر، وقد دخلت نادية المستشفى بناء على رغبة ارتها في ذلك بعد أن أمر الأطباء بحجزها داخل المستشفى لمتابعة حالتها الصحية لإصابتها ببعض المتاعب، وكانت قد رحلت دلوعة السينما العربية شادية ليلة الثلاثاء الماضى، داخل مستشفى الجلاء العسكرى، عن عمر يناهز 86 سنة بعد أن عانت وصارعت مع المرض إثر إصابته بجلطة بالمخ.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.