تدهور الحالة الصحية للفنانة نورا بعد خضوعها لعملية جراحية دقيقة وشقيقتها بوسي تكشف الحقيقة

تعد الفنانة نورا واحدة من ألمع وأجمل الفنانات في السينما والدراما المصرية، هذه الفنانة الكبيرة التي شاركت في الكثير من الأعمال الفنية الناجحة سواء في مجال السينما أو في مجال التليفزيون اختفت مؤخراً عن السينما والتليفزيون، حيث لم تظهر هذه الفنانة الكبيرا على الشاشة أو في السينما منذ ما يزيد عن 15 عاما تقريبا، حتى أكد البعض أن الفنانة نورا اعتزلت الفن والظهور الإعلامي نهائيا، هذا ومن أشهر أعمال هذه الفنانة الكبيرة في مجال السينما أفلام (الكيف والعار وجري الوحوش)، وكان آخر ظهور لهذه الفنانة في جنازة الفنانة الكبير وزوج شقيقتها الفنان نور الشريف.

نورا

تدهور الحالة الصحية للفنانة نورا

هذا وقد انتشرت بعض الأخبار السيئة على بعض مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً تؤكد تدهور الحالة الصحية للفنانة نورا بعد خضوعها مؤخراً لعملية جراحية دقيقة في لندن، وأكدت هذه الأخبار أنه لا يتواجد معها هناك سوى ابنة شقيقتها سارة، وقد أكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الحالة الصحية للفنانة نورا خطيرة وأن وضعها الصحي الحالي غامض ولا يعرف أحد شيءا عنه.

من جانبها قامت الفنانة بوسي شقيقة الفنانة نورا بالرد على جميع الشائعات المتداولة حول تدهور الحالة الصحية لشقيقتها وأنها في حالة خطرة وحرجة بعد خروجها من غرفة العمليات، حيث أكدت بوسي أن الأخبار المتداولة مجرد شائعات وأن شقيقتها تتمتع بصحة جيدة وحالتها مستقرة للغاية بعد خضوعها لهذه العملية الجراحية وأنها سوف تعود قريبا من لندن بعد أن تستكمل علاجها وذلك في منتصف الشهر الجاري.