تجديد حبس المتهم بالتعدي على فتاة المول وتشويه وجهها 15 يوماً

بالطبع أحدثت قضية “فتاة المول” إثارة الجدل في كاففة وسائل الإعلام وأيضاً على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك والتويتر واليوتيوب، حيث وقعت هذه القضية والتي هي بطبعها قضية تحرش في عام 2015، حيث تكلمت وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي عن هذه القضية وأثارت جدلاً واسعاً، حيث تم القبض على المدعي “هاني” 38 سنة عاطل له قضيتين سابقتين “إغتصاب” و”تعدي وتحرش على المبلغة” وذلك عام 2015، لتعود هذه القضية وتُفتح مجدداً بعدما قام المتهم “هاني” بالإعتداء مرة أخري على المجني عليها “سمية طارق” الشهيرة بـ “فتاة المول” وقام بالتعدي عليا بسلاح أبيض وقام بضربها في وجهها مما أحدث قطع في الوجه وتشوه.

فتاة المول

حيث تلقي رجال مباحث الأمن بقسم شرطة مصر الجديدة إخطاراً من مستشفى كليوباترا يفيد بإستقبال “سمية” بالغة من العمر 25 عاماً، موظفة مُصابة بجرح قطعي في الوجه يبلغ طوله 20 سنتيمتر، فبعد أن إنتقل رجال مباحث قسم شرطة مصر الجديدة إلي المستشفى لسماع أقوال المجني عليها، قالت “سمية” أنها كانت تتواجد بشارع إبراهيم باشا بمنطة الكربة فوجئت بـ”هاني” بالغ من العمر 38 عاماً الذي قام بالإعتداء عليها من قبل بقيامه بضربها في وجهها بسلاح أبيض “كاتر” مما أدي إلي قطح جرحي في الوجه بطول 20 سنتيمتر وفر بعدها هارباً.

حيث أضافت “سمية” أن سبب قيامه بذلك أنها قامت بالإدعاء عليه والتشهير به من قبل إثر القضية السابقة بينهم وهي قضية التحرش التابعة لعام 2015 القضية المعروفة بـ “فتاة المول” رقم 12591 لسنة 2015، وعليه قرر قاضي المعارضات اليوم الأربعاء بمحكمة مصر الجديدة تجديد حبس المتهم “هاني” 38 سنة 15 يوماً على ذمة التحقيقات وذلك بعد إعتدائه مرة أخري على المجني عليها “سمية طارق” الشهيرة بـ “فتاة المول” بعد أن قام بتشويه وجهها.