بيت الشدة ملخص أحداث الحلقة السابعة

بيت الشدة هو مسلسل رمضاني تدور أحداثة حول فكرة رئيسية وهي الشدة ألمستنصريه وهي فترة زمنية في التاريخ المصري تعد من أسواء الفترات ففيها انحصرت مياه النيل ودخلت مصر في مرحلة من الجفاف والفقر لم تشهده في تاريخها أجمع وسميت تلك السنوات بسنوات الشدة ألمستنصريه نسبة لحاكم مصر في تلك الحقبة التاريخية، وتدور الأحداث في منزل تاريخي من تلك الحقبة لتسكنه فلك وتقوم فيه ببعض أعمال السحر والشعوذة.

بيت الشدة الحلقة السابعة

في الحلقة السادسة بدأت فلك والتي تقوم بدورها الفنانة وفاء عامر في تهديدها لأهل الحارة وجعلهم لا يهنئون براحة وبدأت بإخفاء إبن صاحب المكتبة وهو طفل لا يتعدى الخامسة من عمره ورأينا كيف تكاتف أهل الحي في البحث عن الطفل الذي اختفى في ظروف غامضة مع وجود الكثير من الثعابين بالمنزل دلاله على وجود شيئ خفي في المنزل، إلا أن نهاية الحلقة ظهر الطفل في نفس المكان الذي كان ينام فيه وهو سريرة وكأن شيئاً لم يحدث ولم يجد الأهل أي تفسير لما حدث.

لتبدأ الحلقة السابعة في هدوء نسبي لأهل الحارة إلا أن فلك تسعى بكل قوتها أن تستغل الروح التي ترغب في قمص ابنها( القمص هو سكن روح غريبة داخل جسد) تساوم فلك روح جدها والذي يرغب في العودة إلى الحياة من خلال جسد ابنها إلى استغلال طلبه وطلب مساعدتها لتقوم بأعمال السحر للسيطرة على أهل الحارة فرد فرد وتركيعهم لرغباتها.

وضمن أعمال السحر التي قامت بها هو مرض شديد لزوجه المعلم مختار والذي تكتشفه الصيدلانية التي تجمعها ومع أهل الحارة علاقات جيدة أقرب لعلاقة الأخوة فتظهر الدكتورة منى وهي تهتم بجميع أهل الحارة وخاصة المرضى منهم، كما أظهرت كاميرا الصحفيين بعض الصور التي وجودوا فيها أشباح بداخل المكتبة،  نتابع سوياً الحلقات لنعرف هل ستظل فلك إلى مبتغاها أم ستنقلب الأحداث لصالح أهل الحي.

بيت الشدة مسلسل إثارة وتشويق من تمثيل الفنانة وفاء عامر  والفنان إيهاب والفنان محسن منصور ونخبه من النجوم.

اترك تعليقاً