بوسي نادمة هذا هو التنازل الوحيد الذي قدمته لكي أستمر في الوسط الفني وأحقق النجاح

المطربة المحبوبة “بوسي” إستطاعت أن تتربع على عرش الغناء الشعبي ونالت حب وإعجاب الجماهير في السينما وعلى خشبة المسرح من خلال إحياء الحفلات بعد مسيرة كفاح مليئة بالإصرار والعزيمة والإخلاص للعمل حيث مرت بالعديد من المراحل منذ بدايتها الغناء وهي في سن صغير وسطع نجمها بعد أغنيتها الشهيرة “أه يا دنيا” في فيلم “الألماني” مع الإسطورة محمد رمضان.

بوسي نادمة هذا هو التنازل الوحيد الذي قدمته لكي أستمر في الوسط الفني وأحقق النجاح

بوسي  هذا هو التنازل الوحيد

إنطلقت في عالم الغناء مع الفنان الشعبي “محمود الليثي” وقدموا عدد من الأغاني التي حازت على إعجاب المشاهدين ثم اتجهت إلى التمثيل وشاركت في العديد من الأفلام السينمائية وكشفت الفنانة بوسي خلال إستضافتها ببرومو برنامج “فحص شامل” الذي سوف يعرض يوم الأربعاء القادم على قناة الحياة مع الإعلامية “راغدة شلهوب” أن تنازلها الوحيد من أجل الإستمار في العمل الفني هو أنها عملت لفترة في الملاهي الليلية بشارع الهرم.

وأضحت أن هذة الفترة كانت من أصعب الفترات التي مرت بحياتها ولكنها تحملتها حتى تستطيع تحقيق أحلامها وتحقق النجاح وأضافت بوسي أن شخصيتها تتميز بالطيبة وهذا ما يجعل غضبها شديدًا وحين تفقد السيطرة على أعصابها يمكنها أن تضرب الشخص الموجود أمامها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.