بمبة كشر اسطورة الرقص الشرقى بمصر في القرن التاسع عشر

على الرغم من أن اسمها لا يزال يتردد حتى الآن، الا أن الكثيرون قد لا يعلمون شيءاً عن شخصيتها، انها بمبة كشر والتي تعد من أشهر راقصات  مصر في اواخر القرن التاسع عشر.

صورة لمصر فى القرت 19

ولدت بمبة كشر في عام 1860 م وينحدر نسبها إلى الاسر العريقة حيث تعد الراقصة الوحيدة المنحدرة من عائلة ثرية  والتي تتميز بالجاه والسلطان فجدها كان السلطان مصطفي كشر  وابها الشيخ  أحمد مصطفي اشهر قراء القراءان الكريم في مصر في القرن الثامن عشر، بالإضافة إلى والدتها والتي تنحدر ايضاً من اصول مملوكية حيث كان والدها هو السلطان المملوكي الاشرف ايتاى.

اتجهت بمبة كشر للرقص  في عامها الرابع عشر عند وفاة والدها حيث تزوجت والدتها  ولم تووافق هى واشقائها على هذا الزواج  وانتقلت للعيش في القاهرة حيث تعرفت على راقصة تركية مشهورة في مصر في هذا الوقت وتدعى “سلم” حيث تعلمت منها فن الرقص وذاع صيتها حتى اصبحت بمبة اشهر راقصة في مصر حيث كانت ترقص في القصور ولدى اعيان مصر في ذلك الوقت واشتهرت بوضع ما يشبه الصينية فوق رأسها وهى مملوءة بالذهب وكان موكبها يشبه موكب الملوك والامراء وكانت عربة الحنطور الخاصة مصنوعة في اوروبا لها خصيصاً ونقش عليها اسمها بالذهب الخالص  إلى أن توفيت علم 1930 عن عمر قارب السبعون عاماً.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.