بعد كليب «بص أمك» الخادش للحياء.. 5 كليبات فاضحة أثارت ضجة كبرى سعى أصحابها للشهرة فحُكم عليهم بالسجن

يظهر من الوقت للأخر، ويثار مع جدلاً واسعاً وتشتعل السوشيال ميديا معه بالتعليقات والمشاركات، وما يلبس بأن يتم منعه من العرض ومعاقبة القائمين عليه، إلا أن في الشهر الأخير، شهد أكثر من كليب وُصف بالفاضح والخادش للحياء، بدأ بكليب الفنانة “شيما”، “عندي ظروف”، والذي عوقبت بسببه هذه الفنانة بالوقف عن الغناء والحبس، انتهاءاً بكليب اليوم، “بص أمك”، للفنانة “ليلى عامر”، من فيلمها الجديد “سلك عريان”، ليبدأ معها فصل جديد من الكليبات المثيرة للجدل.

بعد كليب «بص أمك» الخادش للحياء.. 5 كليبات فاضحة أثارت ضجة كبرى سعى أصحابها للشهرة فحُكم عليهم بالسجن 1 28/12/2017 - 6:22 م

5 كليبات فاضحة سعى أصحابها للشهرة فحكم عليهم بالسجن

“سيب إيدي”:  أثار حالة كبيرة من الجدل فور عرضه، بسبب خروجه عن قيم وأعراف المجتمع وهو للمطربة رضا الفولي، والذي احتوي على مشاهد غير لائقة، وظهرت خلاله “رضا” بملابس شبه عارية، الأمر الذي أدي إلى حبسها.

“أدق الكمون”: الكليب المثير للجدل للفنانة الاستعراضية والراقصة الشهير “شاكيرا”، والذي ظهرت خلاله بصورة غير لائقة، وحركات خادشة للذوق العام، الأمر الذي انتهى بحبسها أيضًا.

“دلوعة”: أحد الكليبات الفاضحة التي أحدث ضجة في المجتمع، للراقصة “مي”، ظهرت خلاله في غرفة نومها، وتضمن مشاهد وألفاظا خارجة، أثارت موجة استياء في أوساط فنية وغنائية عديدة.

“عندي ظروف”: وهو الكليل الذي سبق كليب “بص أمك”، قبل شهر ونصف تقريباً، في منتصف نوفمبر الماضي للمطربة شيما، وأثار وقتها غضبًا واسعًا، ما استدعي نقابة الموسيقيين لاتخاذ قرار بوقف المطربة وإحالتها للتحقيق، وانتهى الأمر بحبسها.

“بص أمك”: وهو الفيلم الذي أثار زوبعة جديدة اليوم، بعد عرضه، للمطربة “ليلي عامر”، وحمل ألفاظًا خارجة وخادشة للحياء، والذي جاء ضمن أحد مشاهد فيلم، “سلك عريان”، وقوبل برد فعل واسع وسط أنباء بمنع عرضه والتحقيق مع بطلته.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.