بعد تخطي 3 مليون مشاهدة – هل داري يا قلبي بداية جديدة لـ حمزة نمرة

تمهيد: منذ أيام أصدر حمزة نمرة أغنيته الجديدة “داري يا قلبي” ضمن الخطةى الدعائية لألبومه الجديد “هطير من تاني” الذي يُسابق الزمن لنشره في مطلع شهر مارس القادم، ولكن حتى الآن لم ينتهي حمزة من الألبوم بشكل كامل، وإن الميعاد ليس إلا تَكَهُن من حمزة نفسه، ولكن النجاح الكبير لحمزة نمرة في أغنية داري يا قلبي، يجعلنا نسأل أنفسنا سؤالًا واحدًا، هل هذا النجاح يُعد بداية جديدة لحمزة أم إنه سيستمر في نفس نوع الأغاني التفاؤلية التي دائمًا ما كان يُتحفنا بها؟ هذا ما سَنُفكر فيه سويًا في هذا المقال.

حمزة نمرة
الفنان حمزة نمرة
حمزة نمرة

حمزة نمرة.. هطير من ثاني وأم داري يا قلبي؟

قد يتسائل البعض لماذا يكتب أحمد سمير حسن مقالًا كاملًا على نجوم مصرية يُفكر فيه عن القادم لحمزة نمرة، ومن سيقرأ؟ لكني أعرف جيدًا إن عُشاق حمزة نمرة  يُحبون قراءة أي شيء عنه وبما إني من عُشاقه فأعلم إنكم فكرتهم في ما أفكر فيه الآن هل سيتجه حمزة إلى أغاني إجتماعية تُعبر عن الشباب في هذا الواقع القاسي، مثل

حمزة نمرة
الفنان حمزة نمرة

أغنية داري يا قلبي الذي إستَهل بها ألبومه؟ أم إنه سيستمر على نفس نمط الأغاني التفؤلية التي كان لها نصيب الأسد من ألبوماته السابقة ” أحلم معايا – إنسان – إسمعني” حتى إسم ألبومه الجديد يَدُل على على التفاؤل ولكن هذا قبل نجاح أغنية داري يا قلبي، الآن سؤالي لكم، هل هسيتجه حمزة إلى ما أعجب الجمهور وزاد من مُتابعيه؟ أم إنه سيستمر بأغغانية الحالمة بواقع أفضل؟ في إنتظار رأيكم في التعليقات.