بالفيديو :النصاب والقروى الأبطال الحقيقيين لأشهر عملية نصب وجسدتها السينما في فيلم العتبة الخضراء

على الرغم من أن فيلم العتبة الخضراء للفنان الراحل إسماعيل ياسين  والذي انتج في نهاية الخمسينات من القرن الماضي حيث لايزال يحقق أعجاب الكثيرون عند عرضه في المحطات الفضائية بل واغلبنا قد يكون  شاهده لمرات عديدة، لكن هل قد لا يعلم اغلبنا أن هذا الفيلم مأخوذ عن قصة حقيقة وقعت أحداثها عام 1946 في محافظة القاهرة وتناقلتها الصحف المصرية ووصلت إلى الصحف العالمية أيضا.

النصاب الذى باع الترام

تعود تفاصيل الواقعة الحقيقة إلى عام 1946 حيث قرر أحد القرويين ويدعى  حفظ الله النزوح إلى القاهر للتجارة فيها حيث باع كل ما يملك واستقل القطار ووصل إلى محافظة القاهرة وركب الترام رقم 30  وجلس بجوار شخصاً يرتدى ملابس حديثه  يدعى  رمضان أبو زيد العبد.

وتبادلا اطراف الحديث  حيث ظهر من خلال حديث حفظ الله انه ساذج وقد عرف منه رمضان انه معه نقود وجاء للتجارة في القاهرة ، الأمر الذي اقنعه من خلال الحديث بشراء الترام واتفق معه على أن يبعه الترام بمبلغ 200 ج والتي كانت مبلغاً ضخماً في ذلك الوقت وذهبا سويا إلى مكتب شريك رمضان وكتب عقدا وهميا ودفع حفظ الله مبلغ 80 جنيه  بالإضافة إلى إيصال بقيمة 120 ج ثم ذهب إلى الترام مرة أخرى وأعطى رمضان للكمسرى خمسة قروش وأوصاه بحفظ الله واخبره بان ينزله في اخر محطة.

ومن جانب اخر قال لحفظ الله انزل اخر الخط حتى تحصل إيراد اليوم، ثم اختفي رمضان وفي اخر الخط تشاجر حفظ الله مع الكمسرى بسبب الإيراد والذي دفع بالكمسرى إلى اقتياده لقسم شرطة قصر النيل ومن هنا اتضح لحفظ الله انه وقع ضحية نصب ومن حسن حظه أن رمضان كان له صورة بالقسم باعتباره مسجل نصب وتم القبض عليه

https://www.youtube.com/watch?v=2k4sFDZp82s


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.