“باب الحارة” الجزء العاشر، هل سيتمسك بحب الجماهير؟


بعد أن عاصرنا وعايشنا تسعة أجزاء من باب الحارة الكبير ، وانتقلنا بين بيوتها ، ودكاكينها ، وحفظنا أدق التفاصيل في ” حارة الضبع ” من ” كشك” الحارس إلى باب المسجد .
عاد لنا مجددًا اسم ” باب الحارة ” بدون حارتنا المعروفة ، منذ البداية ونحن نحاول التغلغل بأحاسيسنا في أزقة حارتنا الجميلة ، التي أحببناها وتشوقنا لقصصها وأحداثها !
كل شيء تغير إلا ” أم زكي ” التي وجدت لتقنع العالم أن الجميع (قضوا نحبهم )، حتى شخصية ” أبو النار” لم تعد تمثّل ذلك الرجل الشرس طيب القلب .. أصبحت غريبة بالنسبة لنا .

بحكم أني متابع جيّد للجزء العاشر من ” باب الحارة ” ، فإني أرى أن هناك نكهة جديدة ولذيذة من خلال القصة “حتى الآن” بالرغم من وجود ممثلين جدد لم نعتد على وجودهم في حارتنا الجميلة ، وأيضا وجود ممثلين عادوا بشخصيات جديدة .

قصة باب الحارة 10

لا زالت القصة في بدايتها ، ومن الواضح أن هناك حبكة درامية جميلة في هذا الجزء ، بالرغم من أنه أخرجنا نهائيًا من “حارة الضبع” وأدخلنا في حارة جديدة بملامحها وقصتها .

تتناول قصة باب الحارة بحلته الجديدة عدة مفترقات وقصص منها الأخذ بالثأر والبحث عن أخت مفقودة  ، ولكن كل تلك الحكايا ينقصها التشويق ، لم نجد أي خط درامي في القصة يجعلنا ننتظر بشدة ماسيحصل .

الشاهد هل سيحقق ” باب الحارة ” في الجزء العاشر نجاح ماحققه ” باب الحارة ” فيما مضى !
لننتظر حتى النهاية …


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.