اهالي أسيوط يشيعون جثمان الشيخ محمد بالطبل والزغاريد


تدأول رواد مواقع التواصل الاجتماعي  مقطع فيديو لتشيع جثمان احد الأشخاص على أنغام الطبل والمزمار البلدى مردين “الله حى الله حي حيث  شهد مركز منفلوط بمحافظة أسيوط  واقعة غريبة   واثارت جدلا كبيرا  على مواقع التواصل الإجتماعي بين أهإلى المنطقة  أثناء تشيع جثمان أحد الأشخاص من اهالي أسيوط  وسط حالة من الفرح الشديد والطبل والمزمار وأصوات زغاريد السيدات.

أحد الأهالي يحكي تفاصيل الجنازة.

ذكر أحد الأشخاص من أهالي المنطقة ويدعى طارق زيدان أن سبب تشيع الجنازة بهذا الشكل الغريب هو اعتقاد الكثير من  أهالي منطقة بحري البلد بمدينة منفلوط أن الشخص المتوفي صاحب كرامات وهو من أحد أولياء الله الصالحين  موضحا أن المتوفي كان يعتنق الديانة المسيحية منذ فترة كبيرة وبعدها أشهر إسلامه وإختار لنفسه اسم محمد.

وتابع طارق أن أهالي المنطقة أطلقوا عليه لقب الشيخ محمد لحرصه الشديد على أداء الصلوات الخمسة  بمواعيدها بالمسجد وقراءه القرأن الكريم وحب الخير لجميع الناس وإزداد حب الناس له وعرف بينهم بالرجل الصالح وكان يمشي الشيخ محمد  متكأ على عكازه وكان يبيع البخور لافتا أن أهالي المنطقة كانوا يتكفلون بجميع طلباته ولكن منذ عدة ايام توفي الشيخ محمد  ونظرا لعدم وجود بعض الأوراق أو مستندات التي تثبت شخصيته أو المكان الذي أتى منه تسبب بتأخر وقت الدفن لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة ليتم تشييع جثمانه بعد ذلك.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.