المخرج (علاء عبد الخالق) يكشف عن الموقف الوحيد الذي بكى فيه الراحل محمود عبد العزيز

بالرغم من مرور أكثر من عام على رحيل الساحر (محمود عبد العزيز) عن عالمانا، إلا أن ذكراه ما زالت موجودة بين جميع المحبين والعاشقيق لهذا الفنان الكبير الذي طالما أثر السينما المصرية والتليفزيون المصري بالكثير من الأعمال الفنية الرائعة والناجحة، وغالبا ما يكون هذا الفنان الراحل محور نقاش وتكريم في جميع الندوات الفنية التي يتم عقدها في الفترة الأخيرة، وذلك لأن الجميع يحبون أن يتحدثوا عن هذا الفنان في المناسبات والندوات الفنية الكبرى.

موقف أدى إلى انهيار محمود عبد العزيز

هذا وقد كشف المخرج الكبير (علاء عبد الخالق) عن الموقف الوحيد الذي بكي فيه الفنان الراحل محمود عبد العزيز، وذلك خلال حديثه عنه في الندوة التي أقامها المركز الكاثوليكي لتكريم بعض أسماء النجوم الراحلين، حيث أكد المخرج علاء عبد الخالق أن الفنان محمود عبد العزيز أصيب بحالة انهيار وبكاء شديدة أثناء تصويره لأحد مشاهد فيلم (إعدام ميت).

حيث أكد أن الساحر تقمص الشخصية خلال مشهد الإعدام في الفيلم وعاش اللحظة كاملة، هذا المشهد الذي تم تصويره في سجن حقيقي، كما أكد علاء عبد الخالق أن محمود عبد العزيز قبل تصوير المشهد شحن نفسيا، حيث اعتقد أنه سوف يقارن بمشهد إعدام الفنان (عبد الوارث عسر) في فيلم صراع في الوادي، وأثناء تصوير المشهد لم يتمالك النجم محمود عبد العزيز وانهار في البكاء أمام الجميع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.