الفنان عبد المنعم إسماعيل الكوميديان الذي مات منتحرا بسبب الفقر وطرد أبنائه من المدرسة لعدم سداد الرسوم

هناك العديد من الوجوه المألوفة التي نراها باستمرار عند عرض الأعمال السينمائية القديمة وعلى الرغم من أنها تتكرر في معظم الأعمال  ومع ذلك فان اغلب هذه الشخصيات لم تنل حظها من الشهرة فلكل منها بعضاً من المشاهد التي  تكون عالقة في ذاكرة المشاهدين هؤلاء هم ما يعرف بلقب “الكومبارس” والذي يكون لهم دور المساعدة في ابراز الأعمال الفنية لتبدو مكتملة الأركان.

عبد المنعم اسماعيل

تمتلئ السينما المصرية بالعديد من الشخصيات التي لعب دور الكومبارس وبالرغم من بساطة الأدوار الا انهم قاموا بأدائها بدرجة من عالية من  الإتقان حتى ظلت تلك المشاهد طيلة هذه الأعوام  في وجدان المشاهدين على مر السنين وأصبحت تراثاً  للسينما المصرية  والعربية .

الفنان عبد المنعم إسماعيل واحداً من الوجوه التي ظهرت الأفلام السينمائية القديمة حيث أدى ادوار بسيطة مثل دور “المعلم”  ودور “ابن البلد” حيث كانت ادواره ممزوجة بطابع كوميدى ، وشارك عبد المنهم إسماعيل في حوإلى مائتين عمل سينمائي نذكر منها دوره في فيلم العتبة الخضراء مع الفنان اسماعيل ياسين حيث جسد شخصية  الخضري كما شارك في فيلم  لعبة الست مع الفنان نجيب الريحاني  وشارك في فيلم إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين.

عبد المنعم اسماعيل  كان من الفنانين الموهوبين ولم ينل حظه من الشهرة  وفي اخر ايام قل الطلب عليه من قبل المخرجين مما أدى إلى عدم تمكنه  من التزاماته المادية تجاه اسرته للدرجة أدت إلى طرد ابنائه من المدرسة بسبب عدم سداد الرسوم مما أدى إلى تعرضه لإحباط شديد وقام بإلقاء نفسه فى  نهر النيل في الثالث عشر من أكتوبر عام 1970