الفنان سعيد صالح قام بفعل غريب في عزاء والدة الفنان عادل إمام تسبب في حالة من الضحك لجميع الحاضرين

الفنان الكبير سعيد صالح، ملك الضحك في العالم السينمائي والمسرحي، وهو صديق النجم الكبير عادل أمام وقد صعد معه في مشاوره الفني وكان رفيق الكفاح، وحتى الآن لن يتخلى الصديقين عن بعضهم، فقد وقف سعيد صالح بجانب عادل إمام في أخذ عزاء والدته وظل معه حتى نهاية العزاء، فكان الزعيم في حالة حزن كبيرة بسبب فقدان والدته رحمها الله.

عادل امام وسعيد صالح

قام سعيد صالح بفعل غريب  في عزاء والد الفنان عادل إمام، وقام الكاتب بلال فضل بذكر الموقف قائلاً” أن العزاء كان مكتظ بالمعزيين من جميع كبار الشخصيات العامة والوزراء والنجوم الكبار،  كان عادل امام يقف في صدارة العزاء وبجانبه صديق عمره صلاح السعدني وسعيد صالح، وكان شقيقه عصام إمام ونسيبه المرحوم مصطفي متولي يستقبلان المعزين في مدخل العزاء».

ومنذ بداية العزاء قام المقرىء بقراءة القرأن دون توقف، واستمر يتلو القرآن ساعة كاملة ولم يتوقف كما هو متبع في أي عزاء أخر، فدائماً يقوم المقرىء بقراءة ربع ويتوقف استراحة حتى يتم خروج المعزيين واستقبال المعزيين الأخرين، ولكن المقرىء لم يفعل ذلك مما جعل النجم سعيد صالح بالتوجه إليه والإشتباك معه قائلاً ” أنت إيه يا عم مش عاوز تخلينا نساعد الناس يخرجوا عشان ناس تانية تدخل”.

ولم ينتبه له المقرىء وظل يقرأ دون توقف، وكان يصرخ سعيد صالح في العزاء ويقول له ” ياعم قول صدق الله العظيم “، مما جعل المعزيين يضحكون دون الإنتباه لوجودهم في عزاء بسبب مايقوله سعيد صالح فقام بمحاولة نزع الميكروفون منه، ليتحول المشهد الي شيء عبثي مضحك، لم ينسه أحد من الحضور وعلى رأسهم الفنان عادل إمام.

وقد علق المقرىء على مافعله في العزاء قائلاً ” أنا فضلت مكمل لأنه اصابتني حالة من الفزع عندما رأيت الوزراء والحكومة والفنانين، فقررت أن انتهز تلك الفرصة لأنه من الصعب أن أحظى بجمهور زي ده بسهولة مرة أخرى “.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.