الفنان إلياس مؤدب “الساعاتي اليهودي” الذي عشق مصر واتهم بالتجسس عليها وسبب تسمية والدته “عائشة” على الرغم من أنها يهودية

إيليا مؤدب ساسون المعروف  فنياً بأسم ” إلياس مؤدب” والذي برع في تقديم الادوار ذات الطابع الشامي، وعلى الرغم من مرور عشرات الأعوام على الاعمال الفنية التي شارك فيها إلا انها لازالت تعرض حتى الآن وتحظى على اعجاب المشاهدين رغم مشاهدتها مرات عديدة.

الياس مؤدب

ولد الفنان الراحل إلياس مؤدب في العاشر من فبراير عام 1916 لأسرة يهودية مصرية بمحافظة الغربية وتعود جذور والده إلى بلاد الشام، اما والدته فكانت مصرية وعلى الرغم من انها من عائلة يهودية إلا أن اسمها كان “عائشة” وقد تكاثرت الاقاويل حول ديانة والدة الياس بسبب أن اسمها عائشة الا أن غالبية تلك الاقاويل تعود إلى أن اسرة والدة الياس مؤدب لجأت إلى تسميتها بعائشة بسبب أن اطفال هذه العائلة كان يموتون وهم عمر ايام  فقاموا بأطلاق  اسم  عائشة  على مولودتهم حتى تنجوا من الموت على حسب الخرافات التي كانت تتبع في ذلك الوقت.

ومع بلوغ عمر إلياس عمر الرابعة من عمره انتقل مع اسرته إلى القاهرة حيث كان والده يعمل في مهنة اصلاح الساعات والتي كانت من المهن المهمة في هذا الوقت ومع عمل إلياس مع والده في مهنته بدأت تظهر عليه الموهبة الفنية حتى اكتشفه الفنان الراحل بشارة واكيم والذي قدمه إلى فرقة الراقصة ببا عز الدين حيث بدأ في إلقاء المونولوجات ثم انتقل إلى السينما وشارك في العديد من الاعمال الفنية مع الفنان الراحل اسماعيل ياسين ولعل من ابرز ادواره دور “معلوف” في فيلم حلال عليك .

وعلى الرغم من أن الفنان الراحل إلياس مؤدب من اصول يهودية إلا انه رفض الهجرة إلى اسرائيل على الرغم من المحاولات التي تمت لإقناعه بالهجرة ، كما تم اتهامه في قضية تجسس الا أن التحقيقات اثبتت براءته ، وحتى وفاة الياس مؤدي لم يتطرق إلى الامور السياسية وظل بعيداً عنها، وحتى وفاته في  الثامن والعشرون من مايو لم يعترف بوطناً له غير مصر التي نشأ وترعرع فيها.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.