الفنان أحمد بدير يدخل في نوبة من البكاء الشديد على الهواء أثناء حديثه عن محمود عبد العزيز تعرف على ما قاله

دخل الفنان “أحمد بدير” بنوبة من البكاء الشديد أثناء حديثه عن الفنان الراحل “محمود عبدالعزيز” معبرا عن حزنه على رحيل صديق عمره وذلك في مداخلة هاتفية  لأحد البرامج الصباحية  لقناة  “العربية ” حيث قال أحمد بدير بنعزي أنفسنا والشعب المصري كله واسرته في رحيل المبدع محمود عبدالعزيز الذي قدم الكثير من الأعمال الناجحة والمتميزة في السينما المصرية التي لايمكن نسيانها بسهولة.

الفنان أحمد بدير

وأوضح الفنان أحمد بدير أن الراحل كان محبا لوطنه وللفن ولأسف فقدنا أنسان مثال للحب والعطاء والتواضع وإنا لله وأنا اليه راجعون ويذكر أن محمود عبد العزيز رحل عن عالمنا بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 70 عاما حيث كان يعاني من نقص نسبة الهيموجلوبين ونقص كرات الدم الحمراء التي أدت لضعف المناعة وفشل الأطباء في التعامل معها.

وشيعت جنازته أمس الأحد  من مسجد  الشرطة بالشيخ زايد  جنوب القاهرة حيث حرص عدد كبير من الفنانين  على إلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه في مستشفى الصفا.وسيقام العزاء يوم الأربعاء المقبل بمسجد  الشرطة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.