الفنانة نجمة إبراهيم الشهيرة ب “ريا” تبرعت بإيراد مسرحية لتشارك في تسليح الجيش المصري وماتت في حضن ضرتها

كانت الفنانة نجمة إبراهيم من نجوم السينما في زمن الفن الجميل واشتهرت بتجسيد أدوار الشر والعصابات وخطف النساء والتصق بها دورها الشرير في فيلم ريا وسكينة الذي شاركت بطولته معها الفنانة زوزو الحكيم (سكينة) عام 1953 وطغى هذا الدور على كل أعمالها  وحياتها، و اصبحت النساء يشبهون اي أمرأة شريرة تصادفهم بأنها أخت ريا وسكينة وأصبحت الأمهات يخوفون أولادهم بها ولكنها كانت في الحقيقة سيدة طيبة وحنونة حسب ما ذكرته عنها ضرتها “سامية مكاوي  التي عاشت معها هي وزوجها وكانت تقوم على خدمتها هي وزجها المريض المخرج “عباس يونس الذي كان يعمل مترجماً ومؤلفاً

الفنانة نجمة ابراهيم

نتيجة بحث الصور عن نجمة ابراهيم وزوجهانتيجة بحث الصور عن نجمة ابراهيم وزوجها
ضرة الفنانة نجمة إبراهيم تروي ذكريات الزمن الجميل  اثناء إقامتها معها بنفس المنزل:

تحكي سامية مكاوي ضرة الفنانة نجمة إبراهيم  التي تعيش في حجرة صغيرة بالدور الأرضي بحي حلوان بعد أن أصبحت أمرأة عجوز تعيش على ذكريات الزمن الجميل وأنها عاشت أجمل ايام حياتها  بجوار هذه الفنانة  الطيبة مرهفة الحس وكانت تناديها ماما نجمة وتنادي زوجها “بابا عباس” تقول :

كان عمري 25 عاماً حين حصلت على لقب مطلقة ولى طفلين من زوجي الأول وكنت عند عمي بالورشة حين رأني زوجها وطلب مني الزواج بشرط أن يكون زواجاً سرياً خوفا على مشاعر الفنانة وكانت في ذلك الوقت مريضة ومشلولة  وكان هو أيضاً مريض واتفق معي على أن يتكفل بي أنا وأولادي مقابل خدمتهما وتزوجت زوجها وافق أهلى  وعشت مع الفنانة الكبيرة أيام  سعيدة بعد أن كانت حياتي قبل ذلك كلها  قسوة وعذاب وكنت عادة أناديها “ماما نجمة “و أنادى زوجى وزوجها “بابا عباس” وبصراحة كنت أحب ماما نجمة أكثر،  فكانت أكثر حناناً وحباً وعطاء وتحاول دائماً إسعادى وإرضائى، وتشعر بالامتنان لي لأننى كنت أخدمها بإخلاص في هذا الوقت الذي لم   يزورها أو يهتم بها أحد غيري  وبعض المحيطين ببها مثل الشيخ صادق العدوي الذي كان يحضر ندوات دينية في فيلا نجمة إبراهيم ومن الفنانين فكان يزورها الفنان يحي شاهين ومحمد عبد المجيد وأحمد أباظة رحمه الله عليهم جميعاً.

 نجمة إبراهيم في كواليس فيلم «جعلونى مجرماً» وقد جمع الحب بينها وبين فريق العمل على عكس ما كانت تجسده في أدوارها من شر وقسوة
تابعت سامية مكاوي ضرة نجمة ابراهيم وقالت كان دورنجمة  “ريا” في فيلم “ريا وسكينة”  طاغيا على كل أدورها  مما جعل زوجها “عباس يونس إلي كتابة مسرحية عنوانها “سر السفاحة ريا”ولتقوم هي بدور البطولة مع فرقتها التي أسستها عام 1955 وقد خصصت الفنانة نجمة إبراهيم إيراد أول ليلة  من المسرحية للمشاركة في (لتسليح الجيش المصري) بعد  أن أعلن إعلان جمال عبدالناصر قراره الشهيرب “كسر احتكار السلاح” واستيراد السلاح للجيش  من دول الكتلة الشرقية بعد  رفض الغرب تسليح مصر.

اضافت ضرة نجمة إبراهيم أن الرئيس الراحل أنور السادات قد حضر الإفتتاح وكان في هذا الوقت عضو مجلس قيادة الثورة وقام برفع يد الفنانة نجمة إبراهيم وتوسطها هي وزوجها لتحية الجمهور وتقديم شكر الرئيس جمال عبد الناصر لها.
المزيد:

بالصور..الفنانة صابرين تكشف عن عمرها الحقيقي وتنشر صورابنها الكبير الذي أصبح شاباً وسيماً

12 معلومة عن الفنانة مني زكي ومن هو أول خطيب لها من الوسط الفني

لفنان الذي لعب دور فتى الشاشة الأول ماذا طلب من أولاده بعد وفاته!

 

الجدير بالذكر :

أن الفنانة نجمة إبراهيم ولدت في 25 فبراير عام 1914 وكانت شقيقة الفنانة رقية إبراهيم وكانت يهودية وأسلمت عام 1932 عندما تزوجت زوجها “عباس يونس “واستمرت تعمل في الفن حتى دهمها المرض في الخمسينات وسافرت الي العلاج في اسبانيا على نفقة الدولة المصرية عام 1963 وأعتزلت الفن لمدة 13 عاماً قيل رحيلها عن الدنيا عام 1976.